برلمانية: الحكومة تستطيع القيام بدور منظمات المجتمع المدني في مصر
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة بوابة العاصمة
الصفحة الرئيسية

آخر الأخبار

 
   حوارات  

برلمانية: الحكومة تستطيع القيام بدور منظمات المجتمع المدني في مصر


اضيف بتاريخ : 25/02/2017 الساعة : 5:39:21

النائبة كارولين ماهر
أحمد أبو زيد

 قالت النائبة كارولين ماهر، عضو لجنة التضامن الاجتماعى والأشخاص ذوى الإعاقة بمجلس النواب، إنه كان من الضروري إنجاز قانون الجمعيات الأهلية، خاصة أن القانون القديم لا يساير الوضع الراهن وكان من الضروري تعديله بعد التعديات الكثيرة التي ظهرت عقب ثورة 25 يناير 2011 من تمويل خارجي للجمعيات الأهلية.

 

وأضافت ماهر، في حوارها لـ"بوابة العاصمة"، أن السبب الرئيسى لتأخر إصدار قانون الإعاقة، أن اللجنة كانت تناقش قانونًا واحدًا و أنتهت منه تمامًا، وكانت بصدد إرساله إلى هيئة المكتب لتحديد موعد مناقشة عامة، لافتة إلي أن الأعضاء فوجئوا باستقبال ثلاث مشاريع قوانين جديدة، فكان من الضرورى مناقشة كافة المشروعات للخروج بقانون واحد فى أحسن صورة.

 

إلي نص الحوار:

 

ما تقييمك لأداء البرلمان حتى الأن؟

 

البرلمان الحالى جاء فى ظروف صعبة، وعليه ضغوط كثيرة مقارنة بالبرلمانات السابقة، فقد حدث تطوراً كبيراً فى الوعى السياسى لدى النواب، الأمر الذى أدى إلى إرتفاع وعى واهتمام النواب والمواطنيين بعدد من القضايا و السياسات التى تتعامل بها الدولة، فى الماضى كانت حدة المعارضة من المواطنين والنواب أقل نسبيا لإن الاهتمام كان أقل، ولا نستطيع إغفال أن هناك عدداً كبيراً من النواب الحاليين جدد على الحياة النيابية والدورة الحالية هى دورتهم البرلمانية الأولى، و النواب القدامى نسبتهم قليلة.

 

ما هى القوانين التى تشغل أجندتك التشريعية فى الفترة المقبلة ؟

 

قانون الرياضة، كنت أتمنى أن ينظر القانون فى مواده إلى المشكلات التى يعانى منها الرياضيون و اللاعبون و المدربون، وكان من الضرورى أن تكون مشكلاتهم فى أولويات القانون، وقد تقدمت بمقترح يطالب بضرورة توعية اللاعبين الأولمبيين حول جميع ملابسات تحاليل المنشطات وأن يعرف اللاعب الأوليمبى حقوقه وواجباته.

 

وما رئيك في الانتقادات الموجهة لسوء الأداء التشريعى بالبرلمان ؟

 

الجانب التشريعى للبرلمان الحالى جيد جدا،ً فهناك عدد كبير من القوانين التى أصدرها البرلمان مثل قانون بناء الكنائس والخدمة المدنية والجمعيات الأهلية ونقابة الإعلاميين.

 

هل تفاعل الحكومة مع البرلمان ضعيف؟

 

بالفعل هناك تباطؤ من قبل الحكومة فى التعامل مع البرلمان، لذا وجب على البرلمان الضغط على الحكومة، فهناك عدد من الوزراء دائمى التغيب على جلسات البرلمان التى يطلبهم النواب فيها.

 

ما تعليقك علي وصف المواطنيين بأن البرلمان سكرتارية للحكومة ؟

 

البرلمان لا يمرر القوانين القدمة من الحكومة، فقد رفض البرلمان من قبل قانون الخدمة المدنية، و أيضاً قانون الجمعيات الأهلية المقدم من الحكومة رفضه البرلمان و وافق على القانون المقدم من النائب عبد الهادى القصبى، أيضاً خلال مناقشات القوانين المقدمة من الحكومة يكون هناك مناقشات و سجالاً واسعاً بين النواب و بين الوزير السابق المستشار مجدى العجاتى حول تعديل بعض المواد فى القانون.

 

هل الجانب التشريعي للبرلمان طغى علي الجانب الرقابي؟

 

قد يكون حدث ذلك في دور الانعقاد الأول نظراً لانشغال البرلمان بمناقشة القرارات التي صدرت في غيبته، فضلًا عن إصدار اللائحة الداخلية للمجلس، وكل هذه الأمور ألزم الدستور بإصدارها، بالإضافة إلي مناقشة بيان الحكومة والموازنة العامة للدولة وانتخابات اللجان النوعية.

 

لكن بنهاية دور الانعقاد الأول و بدء الثانى تجلى الدور الرقابى للبرلمان متمثلاً فى لجنة تقصى حقائق القمح، التى أثبتت أن البرلمان قادراً علي صناعة الفارق.

 

ما هى أسباب تأخر إصدار قانون الإعاقة؟

 

السبب الرئيسى أن اللجنة كانت تناقش قانوناً واحداً وأنتهت منه تماماً وكانت اللجنة بصدد إرساله إلى هيئة المكتب لتحديد موعد مناقشة عامة، و لكن ما حدث أن اللجنة و أعضائها فوجئوا بإستقبال ثلاث مشاريع قوانين جديدة فكان من الضرورى أن تناقش اللجنة كل مشروعات القوانين المقدمة و المفاضلة و الموازنة بينهم للخروج بقانون واحد فى أحسن صورة وهذا ما نصت عليه اللائحة الداخلية لمجلس النواب.

 

بالإضافة إلي الكم الهائل من طلبات الإحاطة التى يتقدم بها نواب البرلمان فعددها ضخم للغاية وتتطلب وقتاً كبيراً للمناقشة، مما يؤثر على مناقشة قوانين أخرى، وعلى هيئة مكتب المجلس أن تضع أولوية فى ترتيب طلبات الإحاطة.

 

هل مشروع قانون الأشخاص ذوي الاعاقة سيخدم هذه الفئة من المجتمع ؟

 

بعد مناقشات كثيرة أصبح هناك مواد كثيرة في القانون تخدم الأشخاص ذوي الاعاقة مثل التسهيلات التي يقدمها القانون مثل منحهم حق تملك السيارات، التي وضع لها القانون رقابة صارمة من خلال إجراءات قانونية جديدة تمنع التحايل والتلاعب .

 

كذلك المشاركة في التعليم الدراسي والجامعي حيث يعطي مشروع القانون للشخص ذوي الاعاقة الحق في دخول أي من الكليات بعد حرمانه في القانون الحالي من الالتحاق في التعليم العالي باستثناء كليتين فقط لاغير.

 

هل أطلعتي علي قانون الجمعيات الأهلية؟

 

من المؤكد أطلعت عليه، وكان من الضروري إنجاز هذا القانون، خاصة أن القانون القديم لا يساير الوضع الراهن وكان من الضروري تعديله بعد التعديات الكثيرة التي ظهرت عقب ثورة 25 يناير 2011 من تمويل خارجي للجمعيات الأهلية.

 

ما رأيك في مواد القانون الجديد؟

 

في مجمله جيد، لكن به بعض المواد المتشددة كالمواد المتعلقة بالاخطارات وفترة رد الهيئة علي الجمعية فيما يتعلق بالانشاء وصرف التبرعات.

 

هل إصدار قانون الجمعيات الاهلية بهذا الشكل بسبب التخوف من التمويل الخارجي؟

 

ليس تماما فالقانون أعطي الحق للهيئة المذكورة في القانون في إصدار التراخيص، لكن ما يستحق التعليق مدد إصدار الترخيص الطويلة في ظل إعتماد المجتمع المصري علي الجمعيات الأهلية في العديد من القضايا والأمور.

 

هل تستطيع الحكومة أن تقوم بأدوار منظمات المجتمع المدني ؟

 

تستطيع الحكومة فعل ذلك، لكن ليس بدون مساندة منظمات المجتمع المدنى والقطاع الخاص أيضاً، لكن المشكلة تكمن في نوعية الموظف الحكومي وسياسته التكاسلية.

 

ما تعليقك على الوضع الإقتصادى الحالى؟

 

الأعوام الماضية أتخذت قرارات كثيرة بالإقتراض الخارجى الأمر الذى رفع الدين العام بشكل كبير، وعلى المجموعة الإقتصادية إيجاد حلول جذرية و سريعة لتقليص الدين و السعى وراء تحريك التصدير و اتباع سياسات شد الحزام و التقشف.

 

لماذا فضلتى عدم الانضمام للجنة التضامن الإجتماعى وابتعدتي عن لجنة الشباب والرياضة ؟

 

نظراً لأستحداث لجنة نوعية فى البرلمان تختص بشئون التضامن الإجتماعى، وهم الفئة الأكثر إحتياجاً للإهتمام و المساعدة و السعى وراء حقوقهم دائماً، و ما أضاف حماسى للإنضمام للجنة التضامن أن أشارك فى مناقشة قانون الإعاقة فى إجتماعات اللجنة.

 

هل عرض عليك الانضمام لإئتلاف "دعم مصر" ؟

 

بالفعل كانت هناك مساعى لأكون عضواً فى إئتلاف دعم مصر، و لكننى فضلت أن أكون مستقلة نظراً لحداثة عمرى فى الحياة النيابية، و لكننى أحترم جميع الأحزاب و الإئتلافات و أنا مازلت فى مرحلة تكوين وجهة نظر حول ما يدور بالبرلمان.

 

هل للنائب المعين الحق فى الإنضمام لأى من الأحزاب أو التكتلات تحت القبة؟

 

لا يمكن للنائب المعين أو أى نائب ان يغير صفته المعين عليها و لكن من حق النائب المعين الإنضمام لأى من الكتل البرلمانية.

 

هل إذاعة جلسات البرلمان على الهواء قد تقلل من الإنتقادات الموجهة للبرلمان من الشارع؟

 

من وجهة نظرى إذاعة جلسات البرلمان أمرمهم للغاية، فلابد أن يرى المواطن نائبه تحت قبة البرلمان، و لكن ما حدث أنه عندما أذيعت الجلسة الإفتتاحية للبرلمان وما أعقبها من تناول الإعلام لتعاملات النواب خلال الجلسة و كم السخرية التى تصدرت مواقع التواصل الإجتماعى كان كفيلاً أن يمنع بث الجلسات، و لكننى لا أرى سبباً لهذة السخرية فمن الطبيعى أن يكون هناك تصرفات عادية من النواب فهم فى الأصل أشخاصاً عاديين و طبيعين من الممكن أن يشعروا مثلاً بالجوع فى ظل يوم عمل طويل و شاق، و لكننى أحترم حرية الصحافة و لكن ما حدث تعدى سافر على حياة النواب


برلمانية الحكومة تستطيع منظمات المجتمع المدني مصر

  أهم الأخبار  

علاج 1500 مواطن بالمجان وتوزيع 3 أطنان لحوم في قوافل «علشان تبنيها» بقنا

البابا تواضروس: أشكر الرئيس السيسي على اتصاله بي خلال رحلة علاجي

عبد العال يتوجه إلى المغرب للمشاركة في الجلسة الطارئة للاتحاد البرلماني العربي

وزير المالية يتوجه إلى باريس في زيارة تستغرق عدة أيام

وزير الري يعرض تحديات المياه بمصر والاستراتيجية القومية لإدارتها باليونسكو

أمن مطروح يحبط محاولة تسلل 32 مصريا إلى ليبيا عبر السلوم

 عدد المشاهدات: 2892

 تعليقات الفيس بوك

 

  • اقــــرأ أيــــضا
  • الأكثر قراءة

فيديوهات العاصمة






   

  فيديوهات العاصمة  

ads