بعد خيانة فهمى لنيللى كريم فى لأعلى سعر.. متتنازليش عن شغلك أبداً
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة بوابة العاصمة
الصفحة الرئيسية

آخر الأخبار

 

بعد خيانة فهمى لنيللى كريم فى لأعلى سعر.. متتنازليش عن شغلك أبداً


اضيف بتاريخ : 12/06/2017 الساعة : 4:20:12

صورة أرشيفية
عزة صقر

أحبت وأخلصت وساندت.. فكان جزاءها أن تركها وتزوج عليها أقرب صديقة لها، تلك هي ملخص قصة جميلة التي قامت بتجسيد شخصيتها نيللي كريم في مسلسل لأعلى سعر والتي تعكس تجارب كثير من السيدات اللاتي ساندت أزواجهن في بداية حياتهن وتركن العمل والنجاح وبعد أن أخذتهم دوامة الحياة والمسئوليات الملقاه على عاتقهم شعر معهم الأزواج بعد أن فتح الله عليهم بفراغ لن يملأه إلا إمرأة أخرى وهذا ما فعله أحمد فهمي الذي جسد شخصية الدكتور هشام في المسلسل فوجدت بعد ذلك جميلة وحدها خسرت كل شيء شبابها، وحياتها، وعملها، فندمت على ما قدمت وتمنت أن لو تمسكت بمستقبلها وأحلامها.


الأمر الذى دفع "بوابة العاصمة"، لإلقاء الضوء على هذا الجانب فى شخصية جميلة والتى تتركنا أمام العديد من الأسئلة لماذا تُلقى الفتيات بنجاحها وطموحها أرضًا فدى شخص أحبته؟ وكيف يحققن النجاح فى العمل والزواج أيضًا؟ وهل شخصية جميلة تتواجد بيننا بأى شكل؟

"بوابة العاصمة ".. حاورت العديد من الخبراء لتقديم النصائح للفتيات اللاتى يرتضين بلقب "ربة منزل" مقابل الحُب..

فى البداية قالت شيماء محمود اسماعيل، خبيرة علاقات أسرية، بإن مسلسل لأعلى سعر ربما يحاكى فئة من البنات لا تزال موجودة.


وأضافت اسماعيل لـ"بوابة العاصمة"، الكثير من الفتيات تربط التضحيات بالحب مع إن هناك فرق كبير جدًا، حيث أن لييس هناك اى علاقة بإلغاء شخصيتها وكيانها ومكانتها ووقف عملها بمقدار حبها للشخص.


وتابعت" على الفتيات أن يكونوا أكثر تمسكًا بحقوقهن، والفصل بين حقهم وحق أزواجهن ، ويعلموا أن نجاحهما فى الشغل والحياة العملية ليس له صله بالزوج بالرفض أو القبول ومن يفعل ذلك من الرجال كنوع يكون كنوع من الغيرة وعدم الثقة بالنفس.


وفى نفس السياق، قال طه أبو حسين الخبير النفسى، أن الفتيات الآن أكثر مقارنة بالعقود الماضية، وأصبحن يمارسن أعمالهن ويسافرن لأماكن بعيدة، ولكل منهن شخصيتها وكيانها المستقل.


وأضاف لـ"بوابة العاصمة"، بإن المرأة هى من تلغى كيانها وشخصيتها وليس الرجل، حيث أن الكثير من الفتيات وخاصة من يتزوجن صغار السن، يضعفون أمام الكلام المعسول ويرتضين بإن يجلسن فى البيوت بلا عمل، ثم يكتشفوا ذلك بعد فوات الأوان.


وأكد، لابد ان يحافظن على مكانتهم ويصرون على أن يكون لهم كيان وشخصية مستقلة، لاسيما وان الرجل حقوق وللمرأة حقوق أيضًا لا يمكن أن نتغافلها.

الزوجة حقوق الشرع العمل أهم الأخبار

  أهم الأخبار  

الآلاف يحتفلون بظاهرة تعامد الشمس على قدس الأقداس بأبوسمبل

تواجد أمني مكثف بمدينة أبو سمبل استعدادُا لتعامد الشمس على رمسيس

بالفيديو.. تصاعد الأدخنة وانتشار النيران إثر حريق هائل بولاية فيرجينيا

هاشتاج «#حاكموا_أحمد_موسى» يغزو «تويتر»

تاريخ مواجهات الأهلي ونجم تونس في عقر دار الأحمر

مدرب مالاجا: التحكيم أفقدنا نقاطا كثيرة في الليجا

 عدد المشاهدات: 382

 تعليقات الفيس بوك

 

  • اقــــرأ أيــــضا
  • الأكثر قراءة

فيديوهات العاصمة






   

  فيديوهات العاصمة  

ads