لأعلى عمق .. نيللي كريم
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة بوابة العاصمة
الصفحة الرئيسية

آخر الأخبار

 
   مقالات  

لأعلى عمق .. نيللي كريم


اضيف بتاريخ : 17/06/2017 الساعة : 4:02:36

مسلسل لأعلى سعر


  سارة جمال الدين 


تدهشك ثم تخطفك ببساطتها وتلقائيتها، وتأخذك معها لأعلى درجات الإبداع والعمق .. إنها نيللي كريم، التي فاجئت نفسها قبل أن تفاجأ جمهورها بأدائها العبقري في الأدوار التي تؤديها بسلاسة وصدق، فلم يكن من المتوقع أن نيللي كريم تلك راقصة البالية والتي قدمت بعض الفوازير الرمضانية على سبيل التجربة لإتقانها فنون الاستعراض تخفي وراءها كل هذه الموهبة الضخمة والأداء العالي والراقي في التمثيل.

 

 

ففي مسلسل ذات يمكن أن نقول نقطة ومن أول سطر مع نيللي كريم حيث ودعت الأدوار المتواضعة أو التي تبغي من وراءها الانتشار إلى مرحلة حقيقية في الاحتراف فكانت البنت المصرية البسيطة بأحلامها وطموحاتها في الزواج وتكوين الأسرة ثم صدمتها من تحمل المسئولية ومتطلبات التي فرضها عليها دورها كزوجة وأم.

 

 

وعشنا معها في ذات مصر بكل حالاتها من عبد الناصر إلى مبارك، ذوبنا معها  حنيناً  إلى الماضي بأيامه وذكرياته ونسيمه الذي لامسناه ونحن نشاهدها مع لمة الجيران والعائلة ورائحة الشوارع القديمة وأصابتنا الصدمة من تغيرات  الحياة وفوضويتها في الثمانينات وتحولاتها الرهيبة والمزعجة وصولاً إلى التسعينات وبدايات الإرهاب في مصر إلى قيام ثورة يناير وعبرت نيللي كريم عن ذلك كله بنظراتها وصوتها وشكلها وضفيرتها الذهبية ثم الحجاب الذي دارت وراءه شبابها وجنونها فلم تترك شيئاً إلا وكانت من خلاله ذات البنت والمرأة المصرية.

 

 

 ثم أخذتنا معها إلى أسوار السجن في مسلسل "سجن النسا" لتكن غالية بمأساتها وجروحها بعد أن فقدت كل شيء بسبب غدر زوجها، إلى أن خرجت لتصبح انسانة شرسة لا يشغل بالها سوى الثأر والانتقام وتقدم نموذجاً جديداً للمرأة قلما ما تعرضت له الدراما فكانت المعنى وعكسه في ذات الوقت الضحية والجاني، الخير والشر، الحب المفرط والسذاجة إلى القلب القاسي الذي لا يعرف للحب عنوان.

 

 وتوالت أعمالها الدرامية في رمضان وفي كل عمل تنتظرها وأنت على يقين أن معها جديد فهي تتفادى التكرار وتحرص أن تقدم أعمالاً تغوص بها في أعماق المجتمع لنرى ما نخفيه وندركه ولكن لا نعترف به.

 

وهاهي نيللي كريم هذا العام تدخل البيوت المصرية لتعرض حال كثير من السيدات اللاتي أحببن بصدق وإخلاص لتكون الخيانة والغدر جزاءها من أقرب الناس لها.

 

أدت نيللي دور جميلة ببراعة شديدة فكانت راقصة البالية المحبة المنطلقة فرقصنا معها وهي تذوب عشقاً في الدكتور هشام زوجها والذي يؤدي شخصيته النجم أحمد فهمي.

 

ولم تقدم نيللي شخصية الزوجة المغدور بها بنمطية فلم نجدها تصرخ وتنهار من الدموع  أو تستسلم لقلة حيلتها بل كانت في عز كسرتها قوية وتخلت عن كل شيء مقابل كرامتها ومع كل الضربات التي وجهت إليها إلا أنها تحاول الصمود وفي كل مرة تريد نيللي إثبات قوة جميلة  وثباتها تكون معها أعمق وأصدق، ففي تحديها الذي تخفي  وراءه حزنها وانكسارها أعلى درجات العمق وأياً كانت نهاية المسلسل وإلى أين ستأخذنا الأحداث يكفي أننا استمتعنا بسلاسة وعمق نيللي كريم وهي تضرب على أوتار المشاعر الكامنة وتفجر جراحاً مكتومة في كثير من البيوت فحال جميلة هو حال كثير من السيدات في المجتمع لكن ربما ينقصهم القوة والتحدي وعدم الاستسلام لمحنة الخيانة والغدر، فعند كل صدمة كوني جميلة بثباتها وقوتها وعمقها .

 

 


نيللي كريم لأعلي سعر مسلسل سارة جمال الدين مقالات بوابة العاصمة

  أهم الأخبار  

وزير الخارجية الروسي يبحث اليوم مع نظيره اللبناني عدد من القضايا

تركيا ترفع حظر السفر عن صحفية ألمانية متهمة بالإرهاب

عاجل.. إطلاق نار من سيارة نحو مبنى السفارة الأمريكية في أنقرة

بث مباشر.. الحجاج يواصلون الصعود على عرفات

اليوم.. ليفربول في مواجهة شرسة أمام كريستال بالاس

اليوم.. بدء إجازة عيد الأضحى بالهيئات والمصالح الحكومية

 عدد المشاهدات: 7063

 تعليقات الفيس بوك

 






   
  فيديوهات العاصمة