هشام محمد لـ«بوابة العاصمة»: رفضت إغراءات الزمالك من أجل عيون الأهلي.. وغالي مثلي الأعلي
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة بوابة العاصمة
الصفحة الرئيسية

آخر الأخبار

 
   حوارات  

هشام محمد لـ«بوابة العاصمة»: رفضت إغراءات الزمالك من أجل عيون الأهلي.. وغالي مثلي الأعلي


اضيف بتاريخ : 27/07/2017 الساعة : 6:41:30

محررة «بوابة العاصمة» مع اللاعب هشام محمد
آية عبد الجابر
خرج من ناشئي الأهلي، وتألق بشدة خلال الفترة الماضية مع فريق مصر المقاصة حتى لفت أنظار مسئولي الأهلي والجهاز الفني، وطلبوا عودته مرة أخرى لصفوف القلعة الحمراء ليكون إضافة مميزة للفريق، ما يُتيح له كتابة اسمه في سجل تاريخ الأهلي بأحرف من ذهب، فور عودته للقلعة الحمراء.. حرصت «بوابة العاصمة» على إجراء حوار مع اللاعب فور ارتدائه قميص الأهلي.

في البداية.. ماشعورك بعد عودتك للنادي الأهلي؟

عودتي الأهلى أهم وأكبر أهدافي منذ رحيلي عن الفريق منذ سنوات، وشعرت بسعادة غامرة منذ أن تحدث معي مسئولي الأهلي، وعلمت برغبة الجهاز الفني في رجوعي للنادي مره أخرى هي بمثابة  كرم كبير من الله.

هل تلقيت عروض أخرى للأهلي؟

كانت هناك عدة أندية ترغب في ضمي خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية، ولكني فضلت العودة إلى بيتي الذي تربيت  فيه، وكنت على ثقة تامة بأنني سأعود للأهلي مرة أخرى.

ماذا كنت تفكر عند رحيلك عن الأهلي من قبل؟

كنت أعمل على تطوير نفسي بشكل كبير وبذل أقصى جهد لدي، حتى تمكنت من لفت نظر مسئولي الأهلي إليه مرة أخرى.

ماهي طموحاتك مع المارد الأحمر؟

أتمنى الفوز بكل البطولات مع المارد الأحمر لإسعاد الجماهير، خاصة بطولة دوري أبطال إفريقيا لأنها المحببة لدى جماهير القلعه الحمراء.

حدثنا عن المفاوضات التي كانت بين الأهلي ونادي مصر المقاصة؟

الدكتور عصام سراج الدين، المدير التجاري والتعاقدات بالأهلي، بذل جهودا كبيرة مع مسئولي المقاصة من أجل إتمام الصفقة، ولم أشك للحظة في حسم الصفقة للأهلي، خاصة وإنني تربطني علاقة  قوية مع الدكتور عصام سراج، منذ أن كنت في ناشئي الأهلي، وهو ما سهل من مهمة المفاوضات.

ماحقيقة الأنباء التي ترددت عن نية مسؤلي الزمالك في التعاقد معك؟

بالفعل تلقيت عرضًا من نادي الزمالك، وكان أكبر من القيمة المالية سواء لي أو لنادي المقاصة، لكني كنت أخذت قراري من البداية بالعودة إلى بيتي مرة أخرى، خصوصًا أنني من أبناء الأهلي، ولكني أقدر نادي الزمالك وجماهيره، وأي لاعب يتمنى اللعب في الأهلي والزمالك، لكن وضعي كان خاصًا للغاية كوني ابن الأهلي والعودة كانت هدفي من البداية.

ترددت أنباء عن أن عقدك مع مصر المقاصة متبقي به عامًا واحدًا؟

كان يتبقى في عقدي مع المقاصة عامان وليس عاما كما تردد، أي أنه لم يكن يحق لي التوقيع للأهلي في الانتقالات الشتوية المقبلة دون مقابل لنادي المقاصة، ولكن رغبتي وتمسك الأهلي باستعادتي كان عاملا حاسما في المفاوضات مع المقاصة.

كيف رحبت جماهير الأهلي بعودتك مرة أخرى؟

وجدت ترحيبا كبيرا من جماهير النادي الأهلي، وهذا ما أسعدني للغاية وسأعمل جاهدًا لإسعادهم، وخاصة أن عدد كبير من جماهير الأهلي عندما كان يقابلني في أكثر من مكان يطالعني بالعودة وارتداء القميص الأحمر مرة أخرى.

هل تخشى المنافسة مع زملاءك في مركزك؟

بالطبع ستكون المنافسة في مصلحة الفريق أولا وأخيرًا، وأن المشاركة ستكون وجهة نظر الجهاز الفني، خصوصًا وأن الجهاز سيحرص على اختيار اللاعب الأفضل والأجهز.

وما الرقم الذي تفضل ارتدائه في الأهلي؟

أتمنى أن ارتدى القميص رقم 4 ولكني سأستأذن من زميلي أحمد حمودي، للحصول على الرقم في الموسم الجديد، خصوصا أن حمودي يرتدي الرقم حاليا مع الأهلي.

هل تتمنى ضمك في قائمة الفريق الإفريقية؟

بالطبع أتمنى أن يكون اسمي ضمن قائمة الفريق الإفريقية هذا الموسم، من أجل مساعدة الفريق مع باقي زملائي للفوز باللقب وأن تكون البطولة الإفريقية هي أولى بطولاتي مع الأهلي.

ماذا عن علاقاتك بلاعبي الفريق الأحمر؟

أتمتع بعلاقة صداقة مع الكثير من لاعبي الأهلي، وخصوصًا زملائي بقطاع الناشئين مثل مؤمن زكريا وسعد سمير وحسين السيد.

هل تحدث معك أحدًا من لاعبي الأهلي وطالبك بالعودة مرة أخرى؟

نعم تحدث  معي الكثير من لاعبي الأهلي وعلى رأسهم أحمد فتحي وعماد متعب، الذين حرصوا على الاتصال بي أكثر من مرة، والتأكيد لي على أن الجميع يرحب بعودتي، خصوصًا بعد المستوى الأكثر من رائع الذي ظهرت عليه مع المقاصة.

ماذا عن عدم انضمامك للمنتخب الوطني؟

كنت أبذل كل ما لدي من جهد خلال المواسم الأخيرة مع فريق مصر المقاصة، ولكن لم يتم اختياري ضمن صفوف المنتخب الوطني.

ماتعلقيك على عدم انضمامك للمنتخب الوطني رغم تألقك؟

هذا الأمر ليس من شأني، ولكني احترم دائمًا وجهة النظر الفنية للجهاز الفني للمنتخب بقيادة الأرجنتيني «هيكتور كوبر» وأتمني أن أحافظ على نفس مستواي السابق مع الأهلي، وأن تكون القلعة الحمراء هي طريقي نحو ارتداء قميص الفراعنة والمساهمة مع زملائي في تحقيق حلم التأهل إلى كأس العالم 2018 في روسيا.

من هو مثلك الأعلى محليًا؟

قائد الفريق «حسام غالي» هو مثلي الأعلى محليًا، وذلك بسبب التشابه الكبير معي في أسلوب اللعب والمركز في المستطيل الأخضر.

وعالميا؟

مثلي الأعلى عالميا هو الفرنسي «زين الدين زيدان» لاعب ريال مدريد الأسبق والمدير الفني الحالي للنادي المالكي.


هل تحدث معك أحد من مجلس إدارة النادي الأهلي؟

بالفعل تحدث معي المهندس محمود طاهر رئيس النادي الأهلي من خلال اتصال هاتفي، وطلب مني بذل كل ما أملك من جهد من أجل خدمة القلعة الحمراء وتحقيق البطولات معه.

من هو صاحب الفضل في ظهورك بشكل متميز؟

الفضل يرجع لي أهلي وزوجتي، الذين دائمًا ما يساندوني في أي خطوة جديدة اتخدها، وكانوا سببًا كبيرًا في عودتي من جديد إلى بيتي الأهلي.

ماهي الرسالة التي تريد أن توجهها لجماهير الأهلي؟

أوجه رسالة لجمهور الأهلي وأقول لهم أن النادي الأحمر رقم 1 بالنسبه إلي، وأنهم دائما وأبدًا الداعم الأول للفريق، وأوعد الجماهير ببذل أقصى ما لدي للفوز بكل البطولات مع الأهلي، وأتمنى أن أكون عند حسن ظنهم جميعًا.




أهم الأخبار بوابة العاصمة هشام محمد الأهلي حسام غالي حوارات الزمالك الدوري رياضة

  أهم الأخبار  

«ماريا» يهدد بورتوريكو والجزر العذراء الأمريكية

الأهلي يختتم استعداداته بخوض المران الأخير قبيل موقعة تونس

«لافروف»: الاتصالات بين موسكو وواشنطن مستمرة بشأن سوريا

«الصحة» تعقد ورشة عمل حول علاج تشوهات العظام بطريقة «الليزاروف»

ارتفاع أعداد ضحايا زلزال المكسيك إلى 138 قتيلا

الجمعة.. وزير الأوقاف يجتمع بقيادات الدعوة في القاهرة

 عدد المشاهدات: 2009

 تعليقات الفيس بوك

 

  • اقــــرأ أيــــضا
  • الأكثر قراءة

فيديوهات العاصمة






   

  فيديوهات العاصمة  

ads