أيمن السيسي: الصحافة الاستقصائية هي قبلة الحياة للصحافة الورقية.. والهيئة الوطنية للإعلام لن تغير من الواقع الإعلامي شيئا
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة بوابة العاصمة
الصفحة الرئيسية

آخر الأخبار

 
   حوارات  

أيمن السيسي: الصحافة الاستقصائية هي قبلة الحياة للصحافة الورقية.. والهيئة الوطنية للإعلام لن تغير من الواقع الإعلامي شيئا


اضيف بتاريخ : 26/09/2017 الساعة : 11:46:33

أيمن السيسي متحدثًا لبوابة العاصمة
محمود جميل



نجيت من الموت في الصومال وخطفتني داعش في ليبيا

الدواعش يقتنعون بفكرة الإسلام العنيف والقاتل ويسيرون بأجندات دولية

"الأهرام تخترق أوقار القراصنة".. أكثر التحقيقات خطورة وأهمها في حياتي

علي الصحفي الاستقصائي أن يكون مؤمنًا بالله وجريء ولدية القدرة علي التحمل

قانون الصحافة يحتاج إلى تعديل



بعد رحلة طويلة في الصحافة بدأها بالتعلم في ألمانيا وانتقاله في البلاد وصولا لمصر إلى أن ذهب إلى مجلة نصف الدنيا ثم الأهرام وتحديدا في قسم التحقيقات إلى أن وصل أن لرئاسة قسم الحقيق الاستقصائي بعد صدور قرار من رئيس مجلس إدارة الأهرام بإنشاء القسم وتولى أيمن السيسي رئاسته.


كان لبوابة العاصمة هذا الحوار الخاص مع أيمن السيسى رئيس قسم التحقيقات الاستقصائية بالأهرام وإليكم نص الحوار



ما مفهوم الصحافة الاستقصائية

مفهوم الصحافة الاستقصائية جديد وقديم في نفس الوقت فكلمة استقصائي بدأت تقال في أمريكا منذ بداية القرن العشرين وخفضت فترة من الزمن إلى أن ظهرت بعد منتصف القرن العشرين في قضية ووتر غيث وبناء عليها ترك نكسون منصبه كرئيس للولايات المتحدة.

لكن التحقيق الاستقصائي موجود وإن لم يعرف باسمه ولكن انا في تصوري أي تحقيق هو تحقيق استقصائي بمعنى أن التحقيق الصحفي إلا لم يكن مكتمل الجوانب وإن لم يكن ميداني إذاً هو ليس تحقيق.



هل هناك فرق بين التحقيق العادي والاستقصائي؟


في تصوري أن التحقيق الصحفي لابد أن يكون استقصائي لكن هذا النوع من الصحفيين نادرًا في كل صحف العالم، فالصحفي الاستقصائي هو البطل المغامر لأن التحقيقات الاستقصائية بها جهد كبير ومخاطر تصل إلى حد الموت

فالتحقيق الاستقصائي لابد أن يكون فيه عمل ميداني ومواجهة للصعاب والأحداث فبالتالي صعب ان يفعل كل الصحفيين هذا فأغلب العالم يركن الى التحقيق العادي




ما أهمية الصحافة الاستقصائية؟


حاليا هي قبلة الحياة للصحافة الورقية للاستمرار وهي تعطى حقائق فهي تكشف الحقيقة فهو كاشف لأسباب الأزمة وكيف يعالجها وهى تغطى أكبر قدر من إعداد البشر لأنك تتحدث في شيء يهم كل الناس.




ما هي أهم التحقيقات الاستقصائية التي قمت بعملها والمغامرات التي حدثت لك أثناء عمل هذه التحقيقات؟


أهم التحقيقات وأكثرهم خطورة ما نشر في الأهرام تحت عنوان الأهرام بعنوان الأهرام تخترق أوكار القراصنة

وهذا كان في 2010 عندما كان القراصنة يقومون بخطف السفن قبيل الساحل الصومالي وقبيل دخولهم لباب المندب وكانت أزمة لأنها أثرت على الأمن في المحيط والبحر الأحمر وواردات قناة السويس وحركة التجارة فيها وحولت حركة التجارة العالمية القادمة من أسيا وأمريكا إلى طريق رأس الرجاء الصالح فبالتالي مصر خسرت، ففكرت أذهب إلى هناك لأرى ما هي أسباب هذه الأزمة فذهبت إلى اليمن والمأساة في هذه الرحلات هو المجهود البدني فهو كبير جدا والتعب الجسماني والإرهاق كبير جدا.


الأمن اليمنى بعد ما استفليت  سفينة من سفن المواشي التي تأتى بالمواشي من الصومال لليمن خطفوني وبدأوا يحققوا معاياة وتريد أن تذهب إلى أين  فأخذت شوط كبير جدا معهم وجلست اقنعهم بحسن نيتي  وفكرة أنك صحفي الأهرام موفرة مصداقية عالية وفى الأخر ذهبت إلى سفينة مواشى يسموها "السمبوك" وهى متواضعة فالركاب فيها فقراء جدا والحياة فيها متدنية لأبعد الحدود فهي كانت أول الأزمات فعلى سفينة الماشي التي جلسنا  فيها 36 ساعة فى البحر ولا يوجد حمام ولا تستطيع أن تأكل  لدرجة لو جاء إليك من يعرض عليك 500 دولار لكى تقوم بالاستحمام ستدفع

فبدأت اتحرك وسط القراصنة واستعنت ببعض الناس وقولت لهم إني تاجر واقوم بعمل ماجيستير في الصومال

وقد تعرض للموت والقتل هناك لأن القراصنة لا يعرفون للهزل طريقا وكانوا لمجرد انهم يعلموا انك صحفي رأيت ضرب دفعة من الرصاص ولكن الله نجانى والرصاص مر من جنب أذني ومرة أخرى الأمن الأثيوبي اعتقلني وسجنوني

والحمد لله ربنا ستر وقمت بعمل التحقيق واخذت جائزة أحسن صحفي استقصائي في الوطن العربي من جائزة نادى الإعلام فى دبى وهى جائزة الصحافة العربية

ايضا في ليبيا فى أزمة داعش فى ليبيا فى 2015 الدواعش خطفوني وحجزوني فى معسكر فى بنى غازي وقالو لي سنذبحك تقربا لله



في هذه النقطة كيف رأيت داعش وكيف رأيت أفكارهم التي يعتنقونها؟


انا أعلم جيدا أنهم يتحدثون بشكل جاد لأنهم يذبحوا فعلا لأني وقد رأيت ذلك في جنوب الجزائر وليبيا والصومال وسوريا

هؤلاء ليسوا من الدين في شيء وهما مثل ما قال عليهم الرسول من ألف و400 سنة، أنهم يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمال يقرءون القران لا يغادر حناجرهم فهؤلاء يحفظون بعض الآيات والأحاديث التي تحض على القتال دون فهم لمعنى أو سياق الآية والحديث وهم جهلاء جدا فأي إرهابي عندما كنت أتحدث معه بحكم أنى دارس وحافظ كان ينزعج منى جدا ويغير الحديث ويصمم أن رأيه صحيح وأنت ليس لديك وقت لكي تجادلهم لأنك لن تستطيع تغيير رأيهم

فغياب الرؤية الدينية الواضحة جعلت هؤلاء يقتنعون بفكرة الإسلام العنيف والقاتل، وهؤلاء يسيرون من قبل أجهزة استخبارات دولية فقد اكتشف الليبيون منذ أيام ضابط المخابرات الإسرائيلية الذي كان إمام مسجد في ليبيا.



كيف يكون الصحفي صحفي استقصائي وأهم الشروط التي يجب توافرها في الصحفي الاستقصائي؟



أن يكون مؤمنا بالله فهو شرط أساسي بأن قدرك سيصيبك سواء في بيتك أوفى مكتبك أو في الميدان

تانية أن تكون جريء

ثالثا أن تكون على استعداد لتحمل المعاناة والشقاء والمخاطر وبالتالي اذهب إلى مكان الحادث وستجد المعلومات



هل تخفى صفتك الصحفية وتمارس عملك بشخصية أخرى أم لا يحدث؟


أحيانا يتطلب الأمر ان تخفى صفتك الصحفية لأن دائما مسبب الأزمة لديه عداء للصحافة فالتالي لن تستطيع الحصول على معلومة إذا علم انك صحفي فقد تضطر ان تخفى صفتك وهذا ليس انحراف مهني ولكن ضرورات مهنية.


من هم رواد الصحافة الاستقصائية في مصر؟

من الجيل الحالي صفاء صالح في المصري اليوم

من الرواد الكبار رحمة الله عليه الأستاذ عبد العاطى حامد في أخبار اليوم

في الأهرام عزت السعدني والأستاذ عبد العظيم الباسل وأيضا الإعلامي سيد على وأيضا في قسم التحقيقات سيد صالح ووجدي رزق ونيرمين قطب وكثيرون وهذه الأسماء حسبما استدعت الذاكرة





من هم رواد الصحافة الاستقصائية في العالم العربي؟


في موريتانيا جمال عمر وفى الجزائر خلدة بن سليم وفى اليمن مجدى بازياد.


لماذا تأخر وجود قسم التحقيقات الاستقصائية في الأهرام؟

القسم لم يتأخر لأننا كنا في قسم التحقيقات الصحفية العادية كنا نقدم نفس النوعيات من هذه التحقيقات لكن لم نطلق عليها تحقيقات استقصائية ولكن تم انشائه بشكل رسمي لكى تعمل بشكل كبير جدا وتقدم الموضوع بصورة محددة وبشكل أعمق وخصوصا أن الصحافة الاستقصائية أصبحت مستقبل العالم في الصحافة فرأت إدارة الأهرام والأستاذ علاء ثابت ان يقوم بعمل قسم للصحافة الاستقصائية بحيث يكون العمل عمل استقصائي موجه ومحدد المعالم ويمول



ماهي خطتك للعمل في القسم الفترة القادمة وكيفية اختيار فريق العمل؟


الخطة أننا سنقوم بعمل الموضوعات التي تهم أكبر قدر من الناس فى مصر أو الوطن العربي خصوصا مصر فالأغذية في مصر بها أزمة صحية وأيضا مسالة الإرهاب مازال حتى الان لم نكتشف بشكل حقيقي أصل الإهاب ونريد مناقشه بشكل أعمق وفريق العمل قمت باختيار بعض الزملاء وهناك من بقية الأقسام شباب متميزين يريدون ان يعملوا ومازالت مستمر في تكوين الفريق.


ما دور الصحافة الاستقصائية في العمليات الإرهابية وهل ممكن تكشف أماكن تواجد هؤلاء الإرهابيين


اه طبعا أن تبحث عن أصل الإرهابيين والبيئة التي أنتجتهم والأسباب التي جعلتهم منحرفين فكريا ودينيا وما العوامل التي ساعدتهم على انهم يقومون بعملياتهم وأعتقد ان هذه مهمة ثقيلة ولابد أن تنجز


هل لدينا فى مصر ثقافة الصحافة الاستقصائية؟

غير موجودة في مصر ولا العالم العربي كله بشكل واضح لكن الأهرام هي المؤسسة التي من الممكن ان تقدم هذا العمل  لأنه يحتاج تمويل كبير ولابد ان يكون لديك قدر من الذين يستطيعون عمل تحقيق استقصائي.



هل سنرى شيئا جديدا هنا في الأهرام فيما يخص الصحافة الاستقصائية؟

أأمل ان يوفقنا الله مع الزملاء الذين تم اختيارهم في القسم ان نقدم شيء جيد ومختلف




ما هي شروط الفكرة التي تصلح ان تكون فكرة استقصائية؟


أن تكون ذات اشكالية وليس لها حل ومستمرة ويهتم بها أكبر عدد من الناس وحلها يكون له تأثير إيجابيي أو الكشف عنها ينتج عنها أسباب حل هذه الأسباب يؤدى صلاح أحوال كثير من الناس فى قطاع معين من حياتهم


ماهي رؤيتك للصحافة الاستقصائية الفترة القادمة؟

هي الصحافة الحقيقية وستضمن استمرار الصحف الورقية إلى أكبر مدى لأن القارئ تأتى له الأخبار بسهولة انما الصحافة الاستقصائية ستكشف له أشياء كثيرة خاصة إذا تناولت الموضوعات الإنسانية مثل الهجرة الغير شرعية


هل الصحافة الاستقصائية موجودة أكثر في الصحف الورقية أم الإلكترونية

في الورقية طبعا لأن القارئ الإلكتروني سريع ولا يستطيع ان يقرأ التحقيق كامل لأنه ممكن يكون حلقتين أو ثلاثة فهو قارئ بسيط وسريع محتاج للخبر فقط


ما مدى مساهمة التكنولوجيا الحديثة في الصحافة الاستقصائية وهل ممكن تضيف جديد للصحافة الاستقصائية؟


التكنولوجيا تغنيك عن تعرضك لمخاطر بمعنى من الممكن ان تصور بموبايل أو كاميرا صغيرة أو مايك صغير أيضا تساعدك أنك بمجرد الانتهاء من العمل تقوم بإرساله على الإيميل فعندما تتعرض للخطر لا تفقد شيء ويساعد أيضا في البحث على الأنترنت وسيجعلك تصل إلى معلومة لا تعلم كيفية الوصول إليها


هل ميزانية قسم التحقيقات الاستقصائية ضمن ميزانية الأهرام أم لها ميزانية مستقلة؟


لها ميزانية مستقلة، ومن الممكن التعاون مع بعض الأماكن التي تعمل في الاستقصاء مثل رويترز وان نتفق مع الصحف العربية للنشر بالتزامن مع الأهرام



مستقبل الصحافة الورقية إلى اين وهل من الممكن ان تسيطر الصحافة الإلكترونية على الورقية؟


طبعا الصحافة الإلكترونية هي التي ستسود الفترة القادمة لكن ستظل الصحافة الورقية لها قرائها وتطور الخطاب الصحفي والحرية الصحفية والكتابة الصحفية هي التي ستضمن استمرار الصحف الورقية وهذا عمل الصحافة الاستقصائية





من هم قراء الصحافة الاستقصائية؟

اعتقد كل الجمهور وخصوصا إذا مست هذه التحقيقات حياته ومشاكله وأيضا مسؤولون الحكومة لأنهم هم المعنيين بحلها



ما مدى تأثير الصحافة الاستقصائية في تشكيل الرأي العام؟

بالطبع عندما تكتشف جديد في موضوع مثلا مثل اللبن المجنس فالناس أصبح لديها خبرة لأننا وضحنا كيف تعرف اللبن السليم من غيره فهي صحافة تنوريه تعرف الناس وتجعلهم يقبلون أو لا يقبلون على المنتج



ما هى أهم التوجيهات والاعتبارات التي لابد أن يراعيها الصحفي الاستقصائي أثناء عمله؟


لا يحدد سقف زمنى للموضوع ولا سقف مادى للصرف ولا سقف بدنى ولا يقول أنا تعبت لابد أن يعمل حتى يرى لموضوعه ثمرة ناضجة ولابد أن يكون متكيف مع كل الناس ولا يكون عصبي بل يجب أن يعلم طرق المناورة والمحاورة وليس لمجرد ان يقال له لا يرجع ويستسلم لكن يجب أن يكون لديك إصرار أن تكمل



ما رأيك في تناول الأعلام المصري للأحداث الموجودة حاليا؟


الأعلام المصري للأسف في مجمله جاهل ويتعامل مع الأمور بشكل سطحي ولا يبحث بشكل حقيقي في المعلومة لأننا لا نبذل مجهود ولا يوجد رؤية ماذا تريد أن تقدم، وهناك أزمات كثيرة في الأعلام المصري فعندما تقول هناك من ذبح  امه انا ماذا أستفيد فلست مطالب أن أقوم بنشر فظائع المجتمع  فالأعلام المصري اساء للمجتمع مثل ما أساءت السينما المصرية للمرأة عن طريق الأفلام العاهرة.


وعلى الأعلام المصري ان يعمل على الدفاع على الدولة الوطنية فهو لا يدافع عن الدولة الوطنية بل يهدمها فلا يصح ان نقول على شيء معين انه جيد وممتاز بدون دليل والدفاع بدون دليل يؤدى إلى عدم الاقتناع بما تقوله فالأعلام المصري في أغلبه يسئ للوطن.



هل ترى أن الهيئة الوطنية للأعلام تستطيع تغير الواقع الإعلامي شيئا؟


لا أعتقد لأني لا أرى في اللجنة أشخاص قدموا للصحافة شيء فالأشخاص الموجودة ليس لهم علامات بارزة وناجحة

والأستاذ مكرم خارج التاريخ فعليه ان يستريح لأنه يحكمنا في سنة 2017 بفكر سنة 55 و65

وكرم جبر مثلا ماهي إنجازاته لا يوجد له إنجازات فكيف من فشلو في إدارة صحفهم ينجحوا في إدارة الصحافة المصرية بشكل عام، أنا أريد شخص من الأجيال الجديدة لديه القدرة على الفعل والمتابعة




هل هذا ينطبق على نقابة الإعلاميين أم الوضع مختلف؟

لا الاختيار في نقابة الإعلاميين جيد   لأن حمدي الكنيسي أحد رواد الأعلام المصري وأحد أخلص الوطنيين الإعلاميين في الأعلام وله دور وطني وقدم كتب في إنجازات العسكرية ولديه علاقات مع كل الإعلاميين فهو متواصل مع الجميع غير مكرم لا يتواصل مع أحد فاعتقد أن اختيار حمدي الكنيسي سيدعم العمل الإعلامي ولكن لاد ان يكون معه فريق جيد




توقعاتك لمستقبل الصحافة الاستقصائية؟

أعتقد انها مبشرة فإنشاء قسم للتحقيق الاستقصائي في الأهرام سيحمس الصحف الأخرى وهناك من سيحذو حذو الأهرام وهذا شيء جيد وسنرى تفاعل في الصحافة الاستقصائية




هل سنرى إغلاق لبعض الصحف الورقية نظرا لسيطرة الصحف الإلكترونية؟


اعتقد انه من ليس لديه موضوعات قوية وصحافة مهنية لن يستطيع التواصل والتمويل لأنه لن يأتي بإعلانات حتى رجال الأعمال الذين يمولوا الصحف سيأتي في بعض الفترات ويفشل مثل جريدة التحرير.

واعتقد أن وجه الصحافة في العالم العربي وفى مصر خلال الثلاث سنوات القادمة إلى أن نصل إلى عام 2020 اعتقد سيحدث تغيير هائل لأن هناك أجيال كثيرة من الصحفيين الحاليين لا يملكون أدوات التطوير لا الذاتية ولا المادية وليس لديهم الرغبة.



ما نصيحتك لجيل الأعلام الصاعد من الشباب؟

أن يثابر فكلنا قد واجهنا كل المشاكل التي يقع فيها الشباب من حيث ان تكون تحت التمرين وتقضى أيام كثيرة بدون لقمة عيش أو مكان تنام فيه لأن أغلب الصحفيين قادمين من الأقاليم فمن استطاع التحمل وصل ومن استطاع ان يجتهد ويكون لديه الرغبة وصل.



هل ترى أن هناك حاجة لتعديل قانون الصحافة؟


اه طبعا كل قانون الصحافة يحتاج لتعديل لأن من وضع قانون الصحافة هم مكرم وجماعته أو مجموعة النقابة السابقين وأهم التغييرات والتي أتمنى أن تحدث ان يكون في القانون اختيار رؤساء التحرير ورؤساء مجلس الإدارة بناء على معايير واضحة ومحددة وأهمها الكفاءة المهنية.


الصحافة الاستقصائية أيمن السيسي حوار بوابة العاصمة داعش شروط الأهرام قانون الصحفي مكرم أحمد بوابة العاصمة التحقيق الاستقصائي

  أهم الأخبار  

عبد العال يتوجه إلى المغرب للمشاركة في الجلسة الطارئة للاتحاد البرلماني العربي

وزير المالية يتوجه إلى باريس في زيارة تستغرق عدة أيام

وزير الري يعرض تحديات المياه بمصر والاستراتيجية القومية لإدارتها باليونسكو

أمن مطروح يحبط محاولة تسلل 32 مصريا إلى ليبيا عبر السلوم

الرئيس الفلسطيني: «سننتصر وسننهى الظلم الذى وقع على الشعب الفلسطيني والعربي»

اليوم.. رئيس محلية النواب يشارك في مؤتمر شباب الصعيد

 عدد المشاهدات: 2143

 تعليقات الفيس بوك

 

  • اقــــرأ أيــــضا
  • الأكثر قراءة

فيديوهات العاصمة






   

  فيديوهات العاصمة  

ads