من أجل مصر لو عايز «تبنيها»
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة بوابة العاصمة
الصفحة الرئيسية

آخر الأخبار

 

من أجل مصر لو عايز «تبنيها»


اضيف بتاريخ : 19/10/2017 الساعة : 11:03:16

الدكتور محمد سليمان
د / محمد سليمان

أنا خبرتي فى السياسه ضعيفة، ولكن خبرتي فى الإدارة جعلتني أستطيع بناء شركة من الصفر من 40 عاما ويعينني الله أن يجعلها تتفوق على منافسة العمالقة الأجانب فى نفس النشاط.


هل نمكن الطامعين فى الكيكة؟

أنا أريد أن أتحدث عن أن مشكلة مصر فى الإدارة، ولكي يتمكن الرئيس من فعل ما نريد، لابد أن لا نسمح لذوي الأطماع فى الكيكة وأقصد "بالكيكة" مصر ولابد لذوي الأطماع أن يزيلوا الرئيس الذي لن يجاريهم و يسهل لهم تقسيم الكيكة علي أنفسهم.


النزاهة هي باب تطوير مصر

وأريد أن أقول لو كان الرئيس السيسي يطمع فى حكم مصر، ما هي كانت فى يده؟! وذلك حينما تم عزل مرسي، لم يضع الكيكة فى يده وانما حمل المسوؤلية لرئيس المحكمة الدستورية المستشار عدلي منصور، وهذا أقوى دليل على حب الرئيس السيسي لمصر فقد وضع رأسه على يديها لينقذها من جميع أعدائها.


الربيع العربي الذي أنقذ الله مصر منه

أعداء مصر يبدؤن بأمريكا التى خططت لتنفيذ ما سمى بالربيع العربي الذي نتج عنه دمار عدة دول عاش شعبها فى خيام على الحدود، ونسائها أعراضهم منتهكة وأطفالهم مغتصبه ومشردة، دون أن تقف دولة واحدة فى العالم ضد هذا الشر، بل وقف الرئيس السيسي وحدة من قبل أن يكون رئيساً.


جرأة أعداء مصر على الحرم المكي

أعداء مصر كثيرون وأقوياء والله وحده هو الذي حبب المصريين فى الرئيس السيسي وجعلهم يلتفون حوله ويطلبون منه، أن يرشح نفسه رئيساً لمصر، وكانت النتيجة فوزه فى الانتخابات الرئاسية بنسبة 96%، والتفاف المصريين حول السيسي كان نعمة على مصر من الله، لكي يتولى قيادتها رجل يصلح لقيادتها وحماه الله من الاعداء، ومحاولات الاغتيال المتكرره لدرجة أن أحداها كانت اثناء اداؤه العمره بالحرم المكي ولم يرتدع أعدائه بقدسية الحرم المكي.

اسجدو لله شكراً على الأمان الذي تعيشون فيه

فى النهاية أقول للمصريين خلي أيديكم فى يد السيسي لكي تنهض مصر  بيد شعبها، وأن يعلم الناس أنه لولا أن الله قدر لمصر أن تكون محروسة وبذلك قدر لها رئيس مستعد لتحمل الخطر من أجل مصر وقدر لرجال الجيش أن يكونوا يد مصر القوية التى لولا حب رجال الجيش لبلدهم من أصغر جندي إلى أكبر لواء واستعدادهم للتضحية من أجلها، وأيضاً رجال الشرطة الذي سقط منهم شهداء كثير، وتمكن الجيش والشرطة من حماية المصريين فى بيوتهم التى كان المصريين يكونون فرق شعبية تقف فى كل حاره وزقاق لتحمي سكان المنطقة، والآن انتهي ذلك بفضل الله وذلك يكفي لأن نسجد جميعاً شكراً لله لما وفره لأهل مصر مما لم يتوفر لغيرهم فى الدول المجاورة..

لابد من أن ندرك تضحيات الجيش والشرطة

حما الله مصر وشعبها ونرجوا منكم أن تشكروا الله وتقدروا المخاطر التى تعرض لها الرئيس والجيش والشرطة من أجل أمنكم ومن أجل التقدم فى ظروف سيئة وأعداء كثيرون  سأتحدث عنهم فى سلسلة مقالات تحمل نفس العنوان على مدار 6 أشهر، وأنتمى أن تقرأو المقال بعين فاحصة وعلى كل من يتفق معي فى الرأي أن يدلي بدلوه فى تعليق على المقال.


علشان تبنيها حملة الترشح الرئيس السيسي الرئاسة الدكتور محمد سليمان النزاهة حكم مصر الربيع العربي أعداء مصر الأمان تضحيات الجيش الشرطة مصري يتكلم أمريكا من أجل مصر السيسى

  أهم الأخبار  

مقتل وإصابة 27 مسلحًا شمال أفغانستان

مدبولي: الحكومة الجديدة عازمة على استكمال جهود الإصلاح على كافة الأصعدة

95 سفينة عبرت مجرى قناة السويس خلال 4 أيام

اليوم.. طلاب علمي الأزهر يؤدون امتحاني التفاضل والتوحيد

تعرف على أسعار الأسمنت اليوم

ارتفاع المؤشر نيكي بنسبة 0.27% في تعاملات طوكيو

 عدد المشاهدات: 10711

 تعليقات الفيس بوك

 






   
  فيديوهات العاصمة