رامي ربيعة في حواره مع «بوابة العاصمة»: غياب ثنائي الأهلي قبل لقاء النجم الساحلي صدمة كبيرة للاعبين.. «الإصرار والعزيمة» سلاحنا في الفوز
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة بوابة العاصمة
الصفحة الرئيسية

آخر الأخبار

 
     

رامي ربيعة في حواره مع «بوابة العاصمة»: غياب ثنائي الأهلي قبل لقاء النجم الساحلي صدمة كبيرة للاعبين.. «الإصرار والعزيمة» سلاحنا في الفوز


اضيف بتاريخ : 22/10/2017 الساعة : 3:50:28

رامي ربيعة خلال حواره لـ«بوابة العاصمة»
آية عبد الجابر

رامي هشام عبد العزيز الشهير بـ«رامي ربيعة» قلب دفاع النادي الأهلي ومنتخب مصر، وأول من صعده للفريق الأول  كان الكابتن عبد العزيز عبد الشافي (زيزو) عندما تولي تدريب النادي الأهلى في الفترة الانتقالية ما بين المدرب حسام البدري وعودة المدرب مانويل جوزيه موسم 2010/2009 .


ويجيد «ربيعة» اللعب في كل مراكز الدفاع، بالإضافة للوسط المدافع يتميز بالهدوء والثقة في النفس وإجادة نقل الكرة وتسليمها من الدفاع بدلا من التشتيت.


«بوابة العاصمة» أجرت حوارًا مع نجم الأهلي استعرض خلاله استعدادات المارد الأحمر لخوض معركة النجم الساحلي، والأزمات التي تواجه اللاعبين، وإلى نص الحوار:


في البداية ما توقعك لمباراة النجم الساحلي؟


بالطبع هي مباراة صعبة للغاية لكن الجميع يركز في هذه المواجهة فهي مباراة قبل النهائي واللاعبون والجهاز الفني يرغبون في اسعاد الجماهير والوصول للمباراة النهائية.


هل الأهلي قادر على التتويج بطولة إفريقيا؟


لا يوجد مستحيل في كرة القدم والأهلي دائما يضع عينه على البطولة الافريقية كونها البطولة الأغلى عند جماهير المارد الأحمر ودائما الأهلي يدخل البطولة الافريقية من أجل التتويج بها.


ما رأيك في الغيابات التي ضربت الفريق قبل مواجهة النجم؟


بالتأكيد غياب الثنائي حسام عاشور وأحمد فتحي، يُعد صدمة كبيرة للجهاز الفني واللاعبين لكن دائما اللاعبين قادرون على تخطي مثل هذه الأزمات ودائما ما يوجد البديل المناسب لأي لاعب في الفريق.


ما رأيك في المباريات التي خاضها الفريق في بطولة الدوري؟


الفريق أدى بشكل جيد خلال المباريات الثلاثة الماضية وبعد الانتهاء من مباراة النجم سنستأنف مباريات الدوري ونركز على الفوز من أجل حسم لقب الدوري منذ البداية.


بالنسبة للمنتخب الوطني.. ما رأيك في التأهل لنهائيات كأس العالم؟


بالطبع شئ جميل التأهل لنهائيات كأس العالم روسيا 2018، خاصة وأنها بعد غياب 28 عاما .


كيف كان شعورك بعد هدف الكونغو ؟


كان صعبا للغاية خاصة وأن الهدف جاء في الدقائق الأخيرة من المباراة لكن كل اللاعبين كان لديهم ثقة في الله، وأن اللّٰه لا يضيع أجر من أحسن عملا.


هل فقدتم الأمل بعد هدف الكونغو في التأهل؟


كلمة يارب التي رجت أركان برج العرب كان لها مفعول السحر واصرارنا على التأهل لم يفقدنا الأمل على الإطلاق.


هل توقعت ضربة الجزاء قبل حدوثها ؟


لم أتوقع أن نحصل على ضربة جزاء، ولكني على ثقة بالفوز وبصفتي لاعب بالنادي الأهلي جعلتني أتوقع الفوز والروح القتالية إلى أخر دقيقة؛ لأن هذا ما تعلمته في جدران القلعة الحمراء.


أوصف لنا شعورك لحظة تسديد ضربة الجزاء؟


الحمدالله إنها سُجلت، بالطبع الشعور بالخوف على ضياع الحلم كان مسيطرًا ولكن قدرة «صلاح» على الثبات وثقتنا فيه حسمت الموقف


ما طموحكم في كأس العالم ؟


سنحاول على قدر الإمكان الالتزام وتقديم شيء مميز، في بطولة جديدة علينا جميعًا، ولكنها نتيجة تعب ومجهود متواصل وكرمنا الله في النهاية.


  أهم الأخبار  

اليوم.. مناقشة رواية «أبناء حفصة» ضمن فعاليات «السرد العربي»

هبوط أسعار المعدن النفيس لينهي جلسات الأسبوع على خسارة

ألمانيا تخشى تصعيد النزاع التجاري مع الولايات المتحدة

«نيسان» تستغني عن مئات الوظائف بفرعها في انجلترا

اليوم.. بدء ماراثون امتحانات الأزهر للصفوف الثلاثة الأولى بالابتدائية

اليوم.. وزير التعليم العالي يناقش تغيير قواعد اختيار القيادات

 عدد المشاهدات: 3889

 تعليقات الفيس بوك

 

  • اقــــرأ أيــــضا
  • الأكثر قراءة





   
  فيديوهات العاصمة