مُقترح بمُعاقبة أسر المُتسربين من التعليم.. وخبراء لـ«بوابة العاصمة»: الترغيب حل مؤثر بدلاً من العقاب
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة بوابة العاصمة
الصفحة الرئيسية

آخر الأخبار

 

مُقترح بمُعاقبة أسر المُتسربين من التعليم.. وخبراء لـ«بوابة العاصمة»: الترغيب حل مؤثر بدلاً من العقاب


اضيف بتاريخ : 13/11/2017 الساعة : 4:27:11

اجتماع لجنة التعليم بالبرلمان
دنيا عادل

في ظل حرص الدولة على محو الأمية والقضاء على الجهل، وإيماناً منها بدور العلم في تقدم الدولة وقدرتها على مواكبة حداثة العصور الحالية والمُقبلة، يسعى مجلس النواب في الفترة الحالية للتوصل إلى قوانين صارمة تمنع أولياء الأمور من حرمان أبنائهم من فرصة تلقي العلم بالمدارس.

 

ومن هذا المنطلق، يناقش البرلمان في الوقت الراهن، سبل تحقيق هذا القانون من خلال منع العوائق التي تحول دون منح الطفل المصري حقه في التعليم والتثقيف، من خلال توفير الجانب المادي والمعنوي، وطرح القرارات الصارمة التي تضغط على الأسر لتستوعب مفهوم إلزامية التعليم كونه حق مجتمعي للجميع، والذي انتهى بإصدار مُقترح من قبل لجنة التعليم بالنواب بإنشاء قانون لمعاقبة الأسر التي تحرم أبنائها من العلم من خلال تخفيض نقاط حصصهم على البطاقات التموينية.

 

وفي هذا السياق، أكدت الدكتورة ماجدة نصر، عضو لجنة التعليم بالنواب، ضرورة اتخاذ الاجراءات اللازمة لتطبيق قانون معاقبة الأسر التي تحرم أبناءها من التعليم، كردع لهم عن طريق تخفيض نقاطهم على البطاقات التموينية.

 

 

 

وأشارت "نصر"، إلى أن إعدادها لهذا القانون يأتي بناءاً على تكليفات موجهة من قبل الرئيس عبدالفتاح السيسي، خلال منتدى شباب العالم، بوضع إستراتيجية لمواجهة الإرهاب والأمية بدءاً من العام المُقبل.

 

وأوضحت عضو لجنة التعليم بالنواب، أن القانون في حال تم تطبيقه، سيجبر الحكومة على أن توفر كافة المستلزمات المادية التي تيسر للطلاب استكمال كافة مراحل الدراسة، وهو ما يتطلب زيادة ميزانية التعليم السنوية في الموازنة.

 

وعلى النقيض، أكد النائب عبدالرحمن برعي، عضو لجنة التعليم بالنواب، ضرورة الاهتمام بالتخطيط والدراسة الجادة لمشروع قانون معاقبة الأسر التي تحرم أبناءها من حق التعليم، وعمل احصائيات بحجم المتسربين وأسباب هذا التسرب أولاً قبل تحديد بنود القانون.

 

وأشار "برعي"، إلى أن معاقبة الأسر الفقيرة يعد قرار غير عادل، بسبب أن هذه الأسر لا تملك ما تقوى به على مصاعب الحياة.

 

وأوضح عضو لجنة التعليم بالنواب، أن محو الأمية يحتاج لاجراءات بعيدة عن العقوبات، تتمثل في المشاركة الجادة بين الأسرة والمدرسة والدولة، ليصل الجميع إلى نقطة مشتركة توضح العوائق التي تقف أمام تعليم الأبناء، لتوفير المستلزمات والنواقص اللازمة التي تحفزهم على تلقي العلم والمعرفة.

 

ومن جانبه، أكد النائب فايز بركات، عضو لجنة التعليم بالبرلمان، أنه لابد من معرفة الأسباب الحقيقية التي تدفع الأسر لحرمان أبناءهم من حق التعليم، قبل الحكم عليهم ومعاقبتهم.

 

 

 

وأشار " بركات"، إلى أن تخفيض نقاط حصص المواطنين على بطاقات التموين ليس حلاً بقدر ما هو بداية لزيادة حجم المشاكل الاجتماعية التي تمر بها الأسر المصرية.

 

وأوضح عضو لجنة التعليم، أن ربط زيادة معاشات مشروع " تكافل وكرامة"، قد يساهم بشكل كبير في إجبار الأهالي على تعليم أبناءهم بما توفره لهم الدولة من دعم مادي.

 

وأيده في الرأي النائب بلال النحال، عضو لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان، حيث أكد أنه ضد فكرة خصم نقاط تموينية من أسر المتسربين من التعليم كنوع من العقاب على منع أبنائهم من التعليم، حيث أن السبب في ذلك ضغوط الحياة المادية.

 

وأشار "النحال"، في تصريح خاص لـ " بوابة العاصمة"، إلى أن فكرة ترغيب المواطن تؤثر في قراراته أكثر من العقاب، من خلال حملات التشجيع والتحفيز على فكرة التعليم ومدى ضرورتها.

 

وأوضح عضو لجنة حقوق الإنسان بالنواب، أن هناك مقترح أفضل يهتم بالناحية التشجيعية، من خلال إصدار قرار بتقليل شهور الخدمة العسكرية لمن يحمل شهادة محو الأمية.

 



التعليم حقوق الإنسان المُتسربين الأسر التموين بوابة العاصمة

  أهم الأخبار  

مقتل وإصابة 27 مسلحًا شمال أفغانستان

مدبولي: الحكومة الجديدة عازمة على استكمال جهود الإصلاح على كافة الأصعدة

95 سفينة عبرت مجرى قناة السويس خلال 4 أيام

اليوم.. طلاب علمي الأزهر يؤدون امتحاني التفاضل والتوحيد

تعرف على أسعار الأسمنت اليوم

ارتفاع المؤشر نيكي بنسبة 0.27% في تعاملات طوكيو

 عدد المشاهدات: 263

 تعليقات الفيس بوك

 

  • اقــــرأ أيــــضا
  • الأكثر قراءة





   
  فيديوهات العاصمة