في ذكرى وفاة «عمار الشريعي».. تحدى الإعاقة ليصبح عمود الموسيقى العربية
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة بوابة العاصمة
الصفحة الرئيسية

آخر الأخبار

 
   الفن  

في ذكرى وفاة «عمار الشريعي».. تحدى الإعاقة ليصبح عمود الموسيقى العربية


اضيف بتاريخ : 07/12/2017 الساعة : 1:13:35

عمار الشريعي
مونيكا عادل

لم تمنعه إعاقته من تقديم فن راقي وذو قيمة عالية، رسخت في أذهان الكثير حتى يومنا هذا، وبالرغم من أنه "كفيف"، إلا أن "عمود الموسيقى المصرية" الموسيقار الكبير عمار الشريعي، قدم المئات من المقاطع الموسيقية، التي أثبتت موهبته في التلحين، وفي ذكرى وفاته نرصد أهم المحطات في حياته الفنية.

 

ولد عمار «علي محمد إبراهيم علي الشريعي» فى 16 إبريل 1948، بمدينة سمالوط محافظة المنيا.

 

تلقى علوم الموسيقى الشرقية، على يد مجموعة من الأساتذة الكبار بمدرسته الثانوية فى إطار برنامج مكثف أعدته وزارة التربية والتعليم، خصيصًا للطلبة المكفوفين الراغبين في دراسة الموسيقى، وقتها أتقن العزف على آلة البيانو والأكورديون والعود والأورج.

 

 في صغره اشترى له والده بيانو للعزف عليه، لكن مواهب عمار لم تقتصر على الموسيقى فحسب؛ بل إنه كان سباحًا محترفًا، وخلال فترة الدراسة تعرف على الموسيقار كمال الطويل وتبناه، ثم تعرف على الموسيقار بليغ حمدي ورأس فريق الموسيقى، وعمل مع الكثير من الفرق الموسيقية بعدها.

 

بدأ حياته العملية عام 1970، عقب تخرجه فى الجامعة مباشرًة كعازف لآلة الأكورديون فى عدد من الفرق الموسيقية التي كانت منتشرة فى مصر آنذاك، ثم تحول إلى الأورج، حيث سطع نجمه فيها كأحد أبرع عازفي جيله، واعتبر نموذجًا جديدًا فى تحدي الإعاقة؛ نظرًا لصعوبة وتعقيد هذه الآلة واعتمادها بدرجة كبيرة على الإبصار.

 

كما اتجه للتلحين والتأليف الموسيقي، حيث كانت أول ألحانه «إمسكوا الخشب» للفنانة مها صبري عام 1975، وزادت ألحانه عن 150 لحنًا لمعظم مطربي ومطربات مصر والعالم العربي.

 

تميز عمار في وضع الموسيقى التصويرية للعديد من الأفلام والمسلسلات التليفزيونية والإذاعية والمسرحيات، والتي نال معظمها شهرة ذائعة، وحصل العديد منها على جوائز على الصعيدين العربي والعالمي.

 

وتولى منذ عام 1991 حتى عام 2003، وضع الموسيقى والألحان لاحتفاليات أكتوبر التي تُقيمها القوات المسلحة المصرية بالتعاون مع وزارة الإعلام، والتي تعتبر ذروة احتفالات جمهورية مصر العربية بانتصارات أكتوبر.

 

اهتم اهتمامًا كبيرًا بأغانى الأطفال، فقام بعمل أغانى احتفالات عيد الطفولة تحت رعاية السيدة سوزان مبارك لمدة 12 عامًا متتالية.

 

قام الشريعي بغناء 5 أغنيات فقط بصوته وهما : اغاني فيلم «البريء، ومحبوس يا طير الحق»، ورباعيات داخلية من مسلسل ريا وسكينة، رباعيات داخلية بمسلسل الأيام لعميد الأدب العربي طه حسين، تتر البداية والنهاية لفيلم كتيبة إعدام.

 

تجاوز عدد أعماله السينمائية 50 فيلمًا، وأعماله التليفزيونية 150 مسلسلًا، وما يزيد على 20 عملًا إذاعيًا، وعشر مسرحيات غنائية استعراضية، وقام كذلك بتلحين الحفل الموسيقي الضخم الذي أقامته سلطنة عمان عام 1993، بمناسبة عيدها الوطني وكذلك عيدها الوطني عام 2010.

 

 قدم بنفسه عددًا من البرامج الشهيرة أبرزها البرنامج الإذاعي الذي استمر عدة سنوات "غواص في بحر النغم".

 

رحل عمود الموسيقى العربية عن عالمنا في مثل هذا اليوم السابع من ديسمبر عام 2012، عن عمر ناهز 64 عامًا، جراء أزمة صحية.

 


عمود الموسيقى العربية عمار الشريعي الموسيقى الشرقية الأورج القوات المسلحة المصرية ريا وسكينة كتيبة إعدام طه حسين عيد الطفولة بليغ حمدي كمال الطويل

  أهم الأخبار  

الجيش الأمريكي يعلن مقتل وإصابة 3 من جنوده في حادث شرق أفغانستان

اليوم.. نظر محاكمة المتهمين في قضية «أنصار بيت المقدس»

شركة «فيس بوك» تختبر خاصية جديدة لمتابعيها

الرئيس الأمريكي يوضح سبب وقوع تفجير نيويورك

اليوم.. الحكم على المطربة «شيما» بتهمة التحريض على الفسق

اليوم.. نظر محاكمة 30 متهما بـ«أحداث عنف المطرية»

 عدد المشاهدات: 48

 تعليقات الفيس بوك

 

  • اقــــرأ أيــــضا
  • الأكثر قراءة

فيديوهات العاصمة






   

  فيديوهات العاصمة  

ads