«الاستروكس» يطارد الصحة..إدراجه على لائحة المواد المخدرة ضرورى.. وقانونيون لـ«بوابة العاصمة»: شبهه جنائية
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة بوابة العاصمة
الصفحة الرئيسية

آخر الأخبار

 

«الاستروكس» يطارد الصحة..إدراجه على لائحة المواد المخدرة ضرورى.. وقانونيون لـ«بوابة العاصمة»: شبهه جنائية


اضيف بتاريخ : 06/03/2018 الساعة : 7:01:50

أرشيفية
ريهام فوزى

انتشرت فى الآونة الأخيرة ظاهرة جديدة من نوعها لن تتدرج تحت لائحة المواد المخدرة، لكن يدخل في تكوينها مواد غير ممنوعة تسبب أمراض نفسية؛ قد تؤدى للوفاة؛ خاصة مواد الاستكروكس والفلاكا.


وبهذا الصدد، طالبت لجنة الشؤون الصحية بالبرلماني في اجتماعها الأخير ضرورة إدراج الأنواع الجديدة تحت قائمة المواد المخدرة؛ خاصة أن تكوينها لم يكن من المواد ممنوعة التكوين، والتصدي لها من البداية، حتى يتم إعداد مشروع قانون لإدراجها.


وأكد القانونيين: إن تطبيق تلك اللائحة مخالف للدستور والقانون، موضحين إنها من ضمن المواد الطارئة.


«يصل حد الجنون»

عقب عصام القاضى، عضو لجنة الشؤون الصحية بمجلس النواب على ظهور الفلاكا والاستروكس كأنواع جديدة من المخدرات، دون إدراجها على لائحة المواد المخدرة.


وقال: إن للاستروكس أضرارًا مدمرة قد تتخطى «البانجو والحشيش»، مؤكدًا أن بإمكانها أن تصل بالشخص حد الجنون غير المدرك، حتى ينتهي تأثيرها وباستمرارها ستدمر الجانب العقلي بشكل كلي.


وأشار «القاضي» إلى ضرورة التدخل ووضع خطة لتفشي هذه الظاهرة؛ خاصة إنها مجهولة التركيب، ويجب إدراجها تحت البند التجريمي؛ ليتم عمل توصية للجهاز الإعلامى في مصر للتوعية بمدى خطوتها.


«شبهه جنائية»

ومن ناحيته، قال الدكتورعبد المنعم زمزم، أستاذ القانون ووكيل كلية الحقوق بجامعة القاهرة: إن من المفترض أن تضع وزارة الصحة الاستروكس والفلاكا وغيرها، تحت لائحة المواد المخدرة.


وأشار إلى ضرورة تحليل مكوناته تحليلًا كميائيًا، ودراسة المواد المكونة لها؛ لتوضيح مدى تأثيرها على العقل، ويتم حظرها.


وأضاف زمزم: إن من الممكن خروج أي متعاطي بشأنها، لعد إثبات أي شبهه جنائية، نظرًا لعدم إدارجها فى المواد المخدرة.


«موارد طارئة»

فيما أكد أحمد مهران، أستاذ القانون ومدير مركز القاهرة للدراسات القانونية: إن عدم إدراج الاستروكس والفلاكا ضمن لائحة المواد المخدرة؛ ترتب عليه إخلاء سبيل متعاطيه.


وأشار «مهران»: في تصريح خاص لـ«بوابة العاصمة»: إن تطبيق تلك اللائحة «منافي» للواقع ومخالف للدستور والقانون، موضحًا أنها تعتبر من ضمن المواد الطارئة.


وأضاف: إن هناك قصور تشريعية وخطأ في تطبيق القانون، مؤكدًا أن القانون حينما جرم المواد المخدرة، جرم كل شئ يخرج الفرد عن إرادته وقدرته عن التميز، دون النظر للمادة المستخدمة.


وأوضح: إن مادة الاستروكس والفلاكا، موادها المستخدمة غير المحظورة تحت اللائحة المخدرة، مشيرًا إلى ضرورة تجريم كل مادة مخدرة ضارة، حتى لو لم تكن من ضمن اللائحة.


وأردف: إن على مجلس النواب إنشاء مشروعًا قانونا لإدراج هذه المواد تحت بند تعديل المواد المخدرة، حتى لا يحدث تفشي في الظاهر وتقاعس في وضع القانون.


الاستروكس الفلاكا المواد المخدرة شبهه جنائية محظورة الصحة

  أهم الأخبار  

"أبو ريدة": معسكر المنتخب في روسيا مثال للالتزام والانضباط

آلاف المقدونيين يتظاهرون ضد تغيير اسم بلادهم

وزير الرياضة الجزائري عن إقالة مدرب المنتخب: "لم ينجح في مهمته"

ميناء دمياط يستقبل 6 سفن حاويات وبضائع عامة خلال 24 ساعة

مصطفي مدبولي يسجل كلمة في «دفتر» زوار المتحف المصري الكبير

المكسيك يلتقي كوريا الجنوبية اليوم في المونديال

 عدد المشاهدات: 215

 تعليقات الفيس بوك

 

  • اقــــرأ أيــــضا
  • الأكثر قراءة





   
  فيديوهات العاصمة