وزير الآثار يفتتح غدا معرضا بالمتحف المصري لمرور 120 عاما على الاكتشافات الأثرية
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة بوابة العاصمة
الصفحة الرئيسية

آخر الأخبار

 

وزير الآثار يفتتح غدا معرضا بالمتحف المصري لمرور 120 عاما على الاكتشافات الأثرية


اضيف بتاريخ : 14/03/2018 الساعة : 1:10:07

وزير الاثار
أ.ش.أ

يفتتح وزير الآثار الدكتور خالد العناني مساء غد الخميس، معرضا مؤقتا للآثار المصرية بالقاعة رقم 44 بالدور الأرضي للمتحف المصري بالتحرير تحت عنوان "الحياة في الموت..الدولة الوسطى في دير البرشا"، والذي يقام بمناسبة الاحتفال بمرور 120 سنة على الاكتشافات الأثرية بمنطقة دير البرشا.


وقال الأثري هشام أحمد - في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم /الأربعاء/ - إن قرية دير البرشا تقع على بعد 40 كم جنوب مدينة المنيا وعلى الضفة الشرقية للنيل في مواجهة مدينة ملوي ويحدها من الشمال منطقة آثار الشيخ عبادة، وهي جبانة الإقليم الخامس عشر من أقاليم مصر العليا في الدولة القديمة والدولة الوسطى، كما اختارها أيضا بعض ملوك الدولة الحديثة لاستخدمها كمحاجر للحجر الجيري لبناء معابدهم في عاصمة الإقليم "خمنو " الأشمونين، وأيضا استخدمت المنطقة في العصر القبطي من قبل الرهبان.


وأضاف إن المنطقة تحتوي على العديد من المقابر الخاصة بكبار رجال الإقليم منهم حكام الإقليم والكهنة والنبلاء في عصر الدولة الوسطى وعصر الانتقال، وقد نحتت في الصخر على ارتفاع نحو 127 مترا ونحتت على مستويات مختلفة وليست كلها في مستوى واحد كما هو الحال في مقابر بنى حسن، ولكن للأسف فقد دمرت مقابرها تدميراً كبيراً ولم يتبق منها إلا القليل.


وأرجع الدمار الذي لحق بالمنطقة إلى زلزال قديم..مشيرا إلى أن الزلزال لم يكن السبب الوحيد في إحداث كل هذا الدمار في المقابر و كما هو معروف أن المنطقة استخدمت كمحاجر في فترات مختلفة من التاريخ بدأت من العصر الفرعوني ويظهر ذلك جلياً فيما ترك من لوحات من عهد الملك تحتمس الثالث والملك أمنحوتب الثالث ثم استخدمت بعد ذلك حتى العصر القبطي وأدى استخدام المنطقة كمحاجر إلى تدمير عدد كبير من المقابر ووقوع أجزاء كبيرة من جدرانها.


وأوضح الأثري هشام أحمد أن من أهم المقابر الموجود في جبانة دير البرشا، مقبرة الحاكم "جحوتى حتب الثانى" نظرا لما تحويه من مناظر عدة فريدة أهما منظر نقل التمثال المصور على الجدار الغربي من الصالة الداخلية في المقبرة حيث قام "جحوتى حتب" بصنع تمثال من المرمر وقام بنقله من محاجر المرمر في حتنوب حتى جبانة دير البرشا حيث تبلغ المسافة أكثر من 30كم ، وقام الفنانون بتجسيد هذا العمل على جدران مقبرته.


وأضاف" إنه من خلال النصوص المصاحبة للمنظر نستطيع أن نعرف أن ارتفاع التمثال يبلغ 21 قدما، وأنه وضع فوق زحافة من الخشب يقوم بسحبها أربعة صفوف من الرجال وأمامهم كاهن يحرق البخور ويقف في مقدمة التمثال رجل يسكب الماء على الأرض ليطفى حراره الاحتكاك الناتجة عن عملية سحب التمثال وليسهل عمليه جرة وخلف التمثال يسير جحوتى حتب ومعه أبناءه".


مصر الآثار فن و ثقافة وزير الاثار

  أهم الأخبار  

منتخب السنغال يلتقي نظيره البولندي اليوم في المونديال

اليوم.. وزيرة الصحة تدشن منظومة الطوارئ الجديدة

اليوم.. طلاب الثانوية الأزهرية أدبي يؤدون امتحاني "الأدب والتوحيد"

فتح تحقيق عاجل في حادث إطلاق نار وسط مدينة مالمو السويدية

وزارة التجارة الصينية: نجهز ردا نوعيا حال فرض رسوم أمريكية

تراجع أسعار المعدن النفيس.. وعيار "21" يسجل 645 جنيهًا

 عدد المشاهدات: 99

 تعليقات الفيس بوك

 

  • اقــــرأ أيــــضا
  • الأكثر قراءة





   
  فيديوهات العاصمة