في ذكرى ميلاده الـ70.. «عمار الشريعي» غير مسار الموسيقى العربية.. لحن «رأفت الهجان» أيقونة الموسيقى المخابراتية.. اكتشف «أمال ماهر» وشبه صوت «أبو الليف» بجورج وسوف
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة بوابة العاصمة
الصفحة الرئيسية

آخر الأخبار

 
   الفن  

في ذكرى ميلاده الـ70.. «عمار الشريعي» غير مسار الموسيقى العربية.. لحن «رأفت الهجان» أيقونة الموسيقى المخابراتية.. اكتشف «أمال ماهر» وشبه صوت «أبو الليف» بجورج وسوف


اضيف بتاريخ : 16/04/2018 الساعة : 3:48:42

عمار الشريعي
أيه حسن

أحد أعمدة الموسيقى في مصر، تحدى إعاقته وقدم العديد من الأعمال التي لا تُنسى، وحقق حلم والدته بأن يصبح مثل الأديب طه حسين، أبن صعيد مصر الذي ترك علامات وبصمات في الموسيقى الآلية والغنائية المصرية، إنه الراحل الشاعر الكبير عمار الشريعي.

 

وتحل اليوم ذكرى الميلاد الـ70 للشريعي، الذي كان يُطرب الجميع بعوده وألحانه الموسيقية التي حُفِرت فى أذهان الجمهور ولا ينساها حتى الآن، صاحب أقوى موسيقى مخابراتيه لم يستطع أحد تلحين مثلها وهي "رأفت الهجان".

 

مولده..

 

عمار علي محمد إبراهيم علي الشريعي، من أبناء مدينة سمالوط بمحافظة المنيا، ولد 16 أبريل 1948، درس علوم الموسيقى الشرقية على يد مجموعة من الأساتذة الكبار بمدرسته الثانوية في إطار برنامج مكثف أعدته وزارة التربية والتعليم خصيصاً للطلبة المكفوفين الراغبين في دراسة الموسيقى.خلال فترة دراسته، وبمجهود ذاتي، أتقن العزف على آلة البيانو والأكورديون والعود ثم أخيراً الأورج.

 

بدايته الفنية..

 

حبه للموسيقى ترعرع فيه منذ الصغر، حيث أهدى له والده بيانو للعزف عليه في صغره.

 

بدأ حياته العملية عام 1970 م عقب تخرجه من الجامعة مباشرةً كعازف لآلة الأكورديون في عدد من الفرق الموسيقية التي كانت منتشرة في مصر آنذاك، ثم تحول إلى الأورج حيث بزغ نجمه فيها كأحد أبرع عازفي جيله، واعتبر نموذجاً جديداً في تحدى الإعاقة نظراً لصعوبة وتعقيد هذه الآلة واعتمادها بدرجة كبيرة على الإبصار، وخلال فترة الدراسة تعرف على الموسيقار كمال الطويل وتبناه، ثم تعرف على الموسيقار بليغ حمدى ورأس فريق الموسيقى وعمل مع الكثير من الفرق الموسيقية بعدها.

 

اتجه إلى التلحين والتأليف الموسيقى حيث كانت أول ألحانه "إمسكوا الخشب" للفنانة مها صبرى عام 1975 م.

 

أعماله..

 

تجاوز عدد أعماله السينمائية 50 فيلماً،  منهما "البريء، كتيبة الإعدام، يوم الكرامة، حب في الزنزانة، البداية"، وأعماله التفلزيونية وصلت إلى 150 مسلسل منها، "رأفت الهجان، الشهد والدموع، وقال البحر، زيزينيا، الراية البيضا، عصفور النار، ما زال النيل يجري، الأيام، رحلة السيد أبو العلا البشري، النديم، أرابيسك".

 

بالإضافة إلى 20 عملاً إذاعياً، وعشر مسرحيات غنائية استعراضية, وقد قام كذلك بتلحين الحفل الموسيقي الضخم الذي أقامته سلطنة عمان عام 1993 م بمناسبة عيدها الوطني وكذلك عيدها الوطني عام 2010 م وكان قد سبقه في تلحين اعياد عمان الوطنية العديد من عمالقة الطرب العربي أمثال الموسيقار محمد عبد الوهاب.كما قدم بنفسه عددا من البرامج الشهيرة أبرزها البرنامج الإذاعي الذي استمر عدة سنوات "غواص في بحر النغم".

 

قدّم عدد من الأغاني بصوته، ورأى أنه لا يستطيع أحد غناءها أو تقديمها غيره، ومنها: "نفسي أنا، الحب هو الحب".

 

تعاون مع كبار المطربين أمثال وردة، وشادية، وميادة الحناوي، وعفاف راضي، ومحمد ثروت، ونادية مصطفى.

 

 وقام بتلحين أوبريت "سينا جينا زي الريح" الذي أطلق في أول احتفال لتحرير سيناء وغنى فيه علي الحجار وعفاف راضي، وعام 1991 بدأ المشاركة في احتفاليات أكتوبر وكان أول عمل له فيها هو "مصر البنايين".

 

 أصر عمار الشريعي على الوجود في ميدان التحرير ليشارك الثوار، وكان ضمن لجنة الحكماء التي تشكلت للمطالبة بحقوق الثوار.

 


تعديل آلة الأورج ..

 

وفي الثمانينيات استطاع أن يدخل على آلة الأورج بعض التعديلات بحيث يدخل إليها إمكانية عزف الربع نغمة أو "السيكا"، والتي تميز كثيرًا المقامات الشرقية والعربية،  فأصبحت آلة الأورج بدلًا من آلة تقتصر على النغمة ونصف النغمة، الآن تمتلك ربع النغمة أيضًا.

 

 وقام عمار بتسجيل هذه التغيرات وأرسلها لشركات صناعة الأورج العالمية وبالفعل قبلوها وتم حفظ حقه في هذا الاختراع.

 

أزمات في حياة الشريعي..

 

على الرغم من النجاح الذي حققه الشريعي إلا أن حياته لم تخلو من الخلافات مع أصدقائه من الوسط.

 

معاناته مع طه حسين

 

ذكر عمار الشريعي معاناته مع والدته في صغره والتي كانت تتمناه دائمُا أن يكون مثل طه حسين، قائلًا: «أمي كانت دايمًا تقولي نفسي أشوفك زي طه حسين، ودايمًا كانت تقولي: أنت مالك غبي ليه؟، ليه متبقاش زي عميد الأدب العربي؟»، لافتًا إلى أنها كانت تعقد مقارنات دائمة بينه وبين عميد الأدب العربي طه حسين؛ نظرًا لتشابهما في نفس الإعاقة وهي الإعاقة البصرية.

 

ويروي "الشريعي" خلال لقاء نادر له في الإذاعة المصرية، أن طه حسين لم يفارق خياله طوال طفولته؛ بسبب إصرار أمه أن يكون مثله، وبسبب أن كل من حوله كانوا يرون أن إعاقته لن تبرر أي شكوى، طالما أن طه حسين وصل إلى مكانته الكبيرة وهو كفيف.

 

نانسي عجرم

 

غادر عمار الشريعي حفلا كانت تحييه الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، لرفضه أن تغني لأم كلثوم، ولكنه ندم على هذا التصرف بعدها بعامين، بعد أن استمع لنانسي وهي تغني في أحد الحفلات، وأعجب كثيرا بخامة صوتها.

 

وأصبح عمار الشريعي ونانسي عجرم أصدقاء مقرّبين، بل وتعاونا فنيا في أغنية قدّمتها في مهرجان القاهرة الدولي للأغنية في 2007.

 

الأبنودي..

 

الخلاف الأبرز في حياة الموسيقار عمار الشريعي كان مع الشاعر عبدالرحمن الأبنودي، وذلك بعد أن قدما معًا تتر مسلسل "أبوالعلا البشري" الذي يعد أحد أروع الأعمال الدرامية، وكان الخلاف بسبب تصريحات متبادلة بين كل منهما ضد الآخر، لتستمر القطيعة على مدار 20 عامًا من الزمان، وكان مسلسل "الرحايا" بداية العودة.

 

سرقة لحن "رأفت الهجان"

 

قال الناقد طارق الشناوي إن عمار الشريعي استوحى جزءًا من موسيقى مسلسل "رأفت الهجان" من مؤلف وملحن يهودي ألماني، ولكنه لم يعلن هذا، ووضع اسمه فقط على اللحن

 

وقال طارق الشناوي: «من حق عمار الشريعي طبعًا أن يقتبس جملة لحنية ما من موسيقى أخرى، وهذا يحدث كثيرًا وبشكل طبيعي، ولكن المفروض أن يكتب هذا بشكل واضح».

 

مساعدته للموهوبين..

 

كرس عمار الشريعي جزءا كبيرا من وقته لاكتشاف المواهب الشابة الجديدة ، فيحسب له أنه أخرج قائمة أصوات طربية لا خلاف عليها ، فهو مكتشف فريق الأصدقاء الكون من " منى عبد الغنى، حنان، علاء عبدالخالق" ، اكتشافه لهدى عمار، حسن فؤاد، ريهام عبدالحكيم، مي فاروق، أجفان الأمير، آمال ماهر.

 

- صرحت الممثلة السورية سلاف فواخرجي لبرنامج "مساء dmc"، أن عمار الشريعي أخبرها أثناء عمله على موسيقى فيلم "حليم"، والذي تشارك في بطولته، أنها أكثر ممثلة قادرة على تجسيد صوت الفنانة الراحلة سعاد حسني.

 

- عند ظهور المطرب نادر أبو الليف للمرة الأولى في 2010، بألبوم "كينج كونج"، نال انتقادات شديدة من جانب عمار الشريعي، ما جعل أبو الليف يبكي. ويرى الشريعي أن صوت أبو الليف يشبه صوت المطرب اللبناني جورج وسوف.

 

ولكن أكد عمار الشريعي فيما بعد أنه كان قاسيا في نقده على أبو الليف، وأعلن عن تعاونه معه في تتر مسلسل "بيت الباشا"، من بطولة صلاح السعدني، ولكنه مشروع لم يرى النور.

 

وفاته..

 

منذ الأيام الأولى للاحتجاجات التي طالبت برحيل الرئيس المصري السابق حسني مبارك كان للشريعي موقف واضح وذهب للتضامن مع المحتجين في ميدان التحرير وأصيب بأزمة قلبية نتيجة الإرهاق و أعلن ظهر الجمعة السابع من ديسمبر 2012 عن وفاة الموسيقار الكبير عمار الشريعي داخل إحدى مستشفيات القاهرة عن عمر جاوز 64 عاما جراء أزمة صحية لازمته خلال العام الأخير كله.



  أهم الأخبار  

وزيرة البيئة تشهد فعاليات ختام مشروع تحسين كفاءة الطاقة

العاهل الأردني يلتقي وزير الخارجية الإماراتي بنيويورك

السيسي يلتقي رئيس البنك الدولي في نيويورك

اليوم.. إعادة محاكمة 8 متهمين بـ "أحداث مدينة نصر"

الحماية المدنية تسيطر على حريق بمحيط مرور حلوان دون خسائر

وزير الخارجية الأمريكي يدعو من لا يؤيدون ترامب للاستقالة

 عدد المشاهدات: 320

 تعليقات الفيس بوك

 

  • اقــــرأ أيــــضا
  • الأكثر قراءة





   
  فيديوهات العاصمة