رؤية القمة العربية لقضايا المنطقة.. «التحذير من إجراءات تغيير الصفة القانونية للقدس».. «اتخاذ موقف عربي ضد التدخلات الإيرانية».. «ضرورة وجود حل سياسي للازمة السورية»
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة بوابة العاصمة
الصفحة الرئيسية

آخر الأخبار

 

رؤية القمة العربية لقضايا المنطقة.. «التحذير من إجراءات تغيير الصفة القانونية للقدس».. «اتخاذ موقف عربي ضد التدخلات الإيرانية».. «ضرورة وجود حل سياسي للازمة السورية»


اضيف بتاريخ : 16/04/2018 الساعة : 4:01:42

القمة العربية الـ 29
أيه حسن

اختتمت، مساء أمس الأحد، بمركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي "إثراء" بالظهران أعمال القمة العربية العادية الـ29 "قمة القدس"، والتي عقدت برئاسة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز ومشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي.


وأقر القادة العرب في ختام أجتماع القمة العربية، عدد من مشاريع القرارات التي كانت مدرجة على جدول أعمالها تتناول مختلف الملفات والقضايا العربية السياسية والاقتصادية والاجتماعية كما صدر عن القمة "إعلان الظهران" الذي يعكس وجهة نظر القادة العرب في جميع الملفات المتعلقة بقضايا المنطقة.


وتضمن هذا الإعلان الآتي..

بطلان القرار الأمريكي بالاعتراف بإسرائيل..


أكد القادة والملوك والرؤساء العرب، على بطلان وعدم شرعية القرار الأمريكي بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، مع رفضهم القاطع الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل، حيث ستبقى القدس عاصمة فلسطين العربية، محذرين في الوقت ذاته من اتخاذ أي إجراءات من شأنها تغيير الصفة القانونية والسياسية الراهنة للقدس، حيث سيؤدي ذلك الى تداعيات مؤثرة على الشرق الأوسط بأكمله.


وطالبوا بتنفيذ جميع قرارات مجلس الأمن المتعلقة بالقدس المؤكدة علي بطلان كافة الإجراءات الإسرائيلية الرامية لتغيير معالم القدس الشرقية ومصادرة هويتها العربية الحقيقية، ونطالب دول العالم بعدم نقل سفاراتها إلى القدس أو الاعتراف بها عاصمة لإسرائيل.


ورحبوا بقرار الجمعية العامة للامم المتحدة بشأن القدس، مقدمين الشكر للدول المؤيدة مع تأكيدنا الاستمرار في لعمل على إعادة إطلاق مفاوضات سلام فلسطينية إسرائيلية جادة وفاعلة تنهي حالة الفشل السياسي التي تمر بها القضية بسبب المواقف الإسرائيلية المتعنتة.


إدانة انتهاكات مليشيات الحوثية الإرهابية ضد السعودية


أدان العرب بأشد العبارات ما تعرضت له المملكة العربية السعودية من استهداف لأمنها عبر إطلاق ميليشيات الحوثي الارهابية المدعومة من إيران (106) صاروخ باليستي على مكة المكرمة والرياض وعدد من مدن المملكة، مشددين على دعمهم ومساندتهم للمملكة العربية السعودية والبحرين في كل ما تتخذه من اجراءات لحماية امنها ومقدراتها من عبث التدخل الخارجي وأياديه الآثمة، ومطالبة المجتمع الدولي بضرورة تشديد العقوبات على ايران وميليشياتها ومنعها من دعم الجماعات ا لارهابية ومن تزويد ميليشيات الحوثي الارهابية بالصواريخ الباليستية التي يتم توجيهها من اليمن للمدن السعودية والامتثال للقرار الامممي رقم (2216) الذي يمنع توريد الأسلحة للحوثيين.


وأعلن القادة العرب مساندتهم لجهود التحالف العربي لدعم لشرعية في اليمن لانهاء الازمة اليمنية على اساس المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني، وقرار مجلس الامن 2216 عام 2015م وربما يؤمن استقلال اليمن ووحدته الترابية ويمنع التدخل في شؤونه الداخلية، ويحفظ امنه وأمن دول جواره.


ضرورة حل سياسي للازمة السورية..


وشددوا على ضرورة إيجاد حل سياسي ينهي الازمة السورية، بما يحقق طموحات الشعب السوري الذي يئن تحت وطأة العدوان، وبما يحفظ وحدة سوريا، ويحمي سيادتها واستقلالها، وينهي وجود جميع الجماعات الارهابية فيها، استنادًا الى مخرجات جنيف (1) وبيانات مجموعة الدعم الدولية لسوريا، وقرارات مجلس الامن ذات الصلة، وبخاصة القرار رقم 2254 لعام 2015.


العراق..


التأكيد على أن أمن العراق واستقراره وسلامة ووحدة اراضيه حلقة مهمة في سلسلة منظومة الامن القومي العربي، ونشدد على دعمنا المطلق للعراق في جهوده للقضاء على العصابات الارهابية ونثمن الانجازات التي حققها الجيش العراقي في تحرير محافظات ومناطق عراقية اخرى من الإرهابيين مؤكدين اهمية الجهود الهادفة إلى إعادة الأمن والأمان إلى العراق وتحقيق المصالحة الوطنية عبر تفعيل عملية سياسية تفضي الى العدل والمساواة وصولًا الى عراق أمن ومستقر.


وشدد القادة العرب في قرار بشأن الانتهاكات التركية للسيادة العراقية على دعوة الدول الأعضاء في الجامعة للطلب من الجانب التركي سحب قواته من الأراضى العراقية تنفيذا لقرار مجلس الجامعة رقم 7987 الصادر بتاريخ 24 ديسمبر 2015 ودعوتها إلى إثارة هذه المسائل في اتصالاتها مع الجانب التركي.


التدخلات الإيرانية..


ونددوا ضد احتلال إيران للجزر العربية الثلاث: "طنب الكبرى - طنب الصغرى – أبو موسى" التابعة لدولة الإمارات العربية المتحدة في الخليج العربي، والتدخلات الإيرانية في الشئون الداخلية للدول العربية واتخاذ موقف عربي إزائها، وانتهاك القوات التركية للسيادة العراقية وصيانة الأمن القومي العربي ومكافحة الإرهاب، وتطوير المنظومة العربية لمكافحة الإرهاب.


مسلمي الروهنغا..


استنكر القادة العرب أعمال الارهاب والعنف وانتهاكات حقوق الانسان ضد اقلية الروهنغا المسلمة في مينامار، ونطالب الجتمع الدولي تحمل مسؤولياته والتحرك بفاعلية دبلوماسيا وقانونيًا وانسائيًا لوقف تلك الانتهاكات، وتحميل حكومة مينامار المسؤولية الكاملة حيالها.


ليبيا..


شددوا على أهمية دعم المؤسسات الشرعية الليبية، والتاكيد ان الحوار الرباعي الذي استضافته جامعة الدول العربية بمشاركة الاتحاد الاوروبي والاتحاد الافريقي والامم المتحدة لدعم التوصل الى اتفاق ينهي الازمة من خلال مصالحة وطنية تتكئ على اتفاق «الصخيرات» وتحفظ ليبيا الترابية وتماسك نسيجها المجتمعي.



القمة العربية مصر القدس السعودية

  أهم الأخبار  

ارتفاع جديد في حصيلة ضحايا إعصار "فلورنس" بأمريكا

اليوم.. ليفربول في مواجهة قوية أمام نظيره سان جيرمان بدوري الأبطال

اليوم.. وزير التجارة والصناعة يفتتح معرض البناء الدولي

اليوم.. الزمالك يلتقي نظيره سموحة بالدوري الممتاز

عاجل.. الحوثيون يحتجزون سيارات تابعة لمنظمات دولية وسط اليمن

اليوم.. "القابضة للنقل البحري" تعتمد ميزانيات العام السابق

 عدد المشاهدات: 256

 تعليقات الفيس بوك

 

  • اقــــرأ أيــــضا
  • الأكثر قراءة





   
  فيديوهات العاصمة