المشرف العام على المجلس القومي لشئون الإعاقة في حواره لـ«بوابة العاصمة»: التعداد تجاوز الـ11 مليون.. القانون الجديد يقوم على أساس الدمج.. ونظرة المجتمع اختلفت ولم نعد مصدر للشفقة والعطف
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة بوابة العاصمة
الصفحة الرئيسية

آخر الأخبار

 
   حوارات  

المشرف العام على المجلس القومي لشئون الإعاقة في حواره لـ«بوابة العاصمة»: التعداد تجاوز الـ11 مليون.. القانون الجديد يقوم على أساس الدمج.. ونظرة المجتمع اختلفت ولم نعد مصدر للشفقة والعطف


اضيف بتاريخ : 02/05/2018 الساعة : 3:59:45

الدكتور أشرف مرعى المشرف العام وورئيس المجلس القومى لشئون الإعاقة
ريهام فوزى

وفقًا لما أقره البرلمان من الموافقة على قانون ذوى الإعاقة، وتصديق الرئيس عبد الفتاح السيسى عليه بعد تخصيصه عام 2018 عام لذوى الإعاقة، أجرت «بوابة العاصمة» مع الدكتور أشرف مرعى المشرف العام وورئيس المجلس القومى لشئون الإعاقة، حوارًا بشأن تفعيل القانون والمشاكل التى يواجهها ذوى الإعاقة فى مصر وكيف سيتم التغلب عليها بعد تفعيله.


في البداية.. كم تبلغ نسبة ذوى الإعاقة في مصر ؟

اا مليون مواطن مصري، هي نسبة ذوي الإعاقة وفقًا لآخر إحصائية صدرت عن الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، السبب الذى يدفعنا للتوجه لظبط الخدمات لفئة تعدادها كبير.


وافق مجلس النواب مؤخرًا على قانون جديد لذوي الإعاقة فكيف ترى هذا القانون؟

القانون هو السند القانونى لحماية حقوقنا، فعلى مدار سنوات لم يكن لدي ذوي الإعاقة سند قانوني يحمي حقوقهم ويضمن لهم تيسيرات في كافة مؤسسات الدولة، فقديمًا لم تكن الدولة تتطرق لإعداد قانون لذوي الاحتياجات الخاصة، وإنما خصصت مادة واحدة تركز على العمل فقط.


وماذا سيقدم القانون الجديد من مزايا؟

القانون حقق نقلة كبيرة ومختلفة، وتشريعه سيترتب عليه العديد من القرارات الهامة، منها توفير أول دفعة من الأتوبيسات المجهزة خصيصًا لذوي الإعاقة، وإنشاء شركات توظيف وتأهيل خاصة بهم ، وذلك لدمجهم في المجتمع المدنى، ويكون لهم دور في الخدمات المجتمعية.




كما تضمن القانون على مزايا عديدة من بينها ضمان استخدام الأشخاص ذوي الإعاقة لكافة الخدمات والأنشطة والمرافق العامة ووسائل التعليم، حيث ضمن استخدام الأشخاص ذوي الإعاقة لكافة الخدمات والأنشطة والمرافق العامة ووسائل التعليم دون إقصاء أو استبعاد.


بخلاف إصدار بطاقة موحدة لإثبات الإعاقة، والحق فى الزواج وتأسيس أسرة، والحق فى تولي المناصب القيادية، الالتزام بتعليم دامج فى المدارس والجامعات والمعاهد، وتخصيص نسبة لا تقل عن 10% من أماكن الإقامة بالمدن الجامعية، ولمن فاتهم سن التعليم.


كما أشمل القانون على الجمع بين معاشين والمرتب بدون حد أقصى تخفيض ساعات العمل فى كافة الجهات الحكومية وغير الحكومية، بجانب إقرار نسبة 5% فى الوظائف ملزومة للجهات الحكومية غير الحكومية وقطاع الأعمال، وتخفيض 50% من جميع وسائل النقل


ومتى سيتم تفعيله؟

قريبًا.. سيتم الاجتماع قبل مجيء شهر رمضان بالبرلمان لبدء تفعيله.



ما الوظائف المقدمة بالقانون؟

عمل القانون على توفير نسبة للتدريب والتأهيل والتعيين والتوظيف، وهي نفس النسبة القديمة 5% وذلك نظراً للظروف التي يمر بها الجهاز الحكومي والقطاع الخاص.


ومن ناحية التعليم.. ماذا قدم القانون لهم؟

أصبح القانون يعمل على أساس نظام الدمج، إذا توافرت المتطلبات فعلى المدرسة أن توفر لهم البيئة الإنشائية.


باعتبارك المشرف العام على المجلس القومي للإعاقة كيف ترى مشاكل ذوي الإعاقة في مصر قبل الموافقة على القانون الجديد؟

كثيرة ومتعددة.. فدائمًا ينظر للأشخاص ذوى الإعاقة بنظرة عطف وأنهم في احتياج مستمر للعطاء والرعاية والمعاونة، مما أدى إلى حدوث فجوة كبيرة فى تقبل المجتمع لنا كشركاء فى التنمية.


ونظرًا للتقدير المتواضع لقدراتنا، تعرض ذوي الإعاقة إلى حد كبير من الاستبعاد في فرص التعليم المتكافئة، وفرص التنقل بوسائل النقل العامة، فرص التحرك فى البيئة، مما أثر بشكل كبير في معاناة ذوي الإعاقة من مشاكل اقتصادية كبيرة، على عكس الدول المتقدمة، حيث أثبتت الدراسات أن ذوى الإعاقة من أفقر فئات المجتمع وذلك نظرًا للاستبعاد.


من وجهة نظرك ما الذي تسبب في هذه المشاكل؟

من وجهه نظري بدأت المشاكل بقلة التوعية، وتجاهل الإعلام لنا فى الحقوق، والتركيز فقط على الصورة الرياضية والتفوق الرياضى والغناء والفن، وذلك كان سبب لعدم تقبل المجتمع لمشاركتنا فيه.




فى كل مرة يبدأ المجتمع فى اهتمامه بوجود شخصية ما تهتم بقضية الإعاقة بشكل عام، ولكن سرعان ما يتحول هذا الاهتمام بالانشغال بقضايا آخرى، بجانب عدم وجود مرجعية حقوقية تضمن حقوقنا، وطوال هذه السنوات لم يوجد مرجع يضمن حقوقنا فى التعليم والتنقل والتوظيف فى القطاعات الخاصة والعامة.


كيف ترى قرار الرئيس السيسي بتخصيص عام 2018 للأشخاص ذوو الإعاقة ؟

فى البداية.. اختلفت نظرة المجتمع من الشفقة والعطف إلى النظرة للحقوق والمكتسبات التى قدمت من قبل الدولة، واهتمام الدولة بذوي الإعاقة أحدث تنبيه وتحريك لكل القوى الخاصة والحكومية ورجال الأعمال، فاعتقد أنها ستكون بداية لاهتمام المجتمع، ووجود القانون سيساعد فى استمرارية الاهتمام.


ما دور المجلس القومى لدعم قرار تخصيص عام 2018 لذوى الإعاقة؟

المجلس مسئول عن رسم السياسات العامة، والتنسيق بين الوزارات ومراجعة القوانين الخاصة بقطاع ذوي الإعاقة، إعداد التقارير الدولية ونشر التوعية، وتمثيل مصر خارجيًا، أما التنفيذ فهو مسئولية الجهات التنفيذية بالدولة.

فدور المجلس يختص فى العمل على تهيئة البيئة والمحافظات والمواصلات العامة والمقترحات، بجانب دورات المجلس التدريبية، وتوفير فرص عمل مع الشركات للتدريب وتأهيل المعاقين، ولأول مرة تقدم مصر تقرير عن حالة الأشخاص ذوو الإعاقة.


ما المجالات التى من الممكن أن يركز عليها المجلس القومى لشئون الإعاقة؟

المجلس يعمل على التوازي وليس التوالي، فهو يقوم بالتوعية العامة بإنشاء أفلام تسجيلية، وطرق التعامل والوقاية، بالإضافة إلى خلق حوار مجتمعي لاستماع إلى مطالبه وعرضها على المسئولين.


وأخيرًا.. هل من الممكن استغلال الحقوق المسموح بها لذوى الإعاقة والمتاجرة بها وخاصة فى مادة إعفاء السيارات من الضرائب الجمركية؟

بالفعل.. فهو يتم استغلالها فى الوقت الحالى، وتم عمل ورشة عمل مع حقوق الإنسان و«القومسيون الطبي» والداخلية والجمارك، لاقتراح ضوابط لسد هذه الثغرات ومقتراحات مع الوزرات واللائحة القانونية، وسيتم التحكم بها.



الدكتور أشرف مرعى المشرف العام وورئيس المجلس القومى لشئون الإعاقة مصر حقوق حوار

  أهم الأخبار  

الأمن اليمني يحبط تهريب 12 قطعة أثرية إلى جيبوتي

هزة أرضية بقوة 4.8 درجة تضرب منطقة جزر الكوماندور

اليوم.. نظر تجديد حبس ضابط متهم في "رشوة الجمارك"

اليوم.. طلاب الثانوية يؤدون امتحان "الجغرافيا والأحياء والتفاضل"

إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية وسط السعودية

اليوم.. "القضاء الإداري" تنظر دعوى حظر ارتداء النقاب

 عدد المشاهدات: 669

 تعليقات الفيس بوك

 

  • اقــــرأ أيــــضا
  • الأكثر قراءة





   
  فيديوهات العاصمة