«زهرة المدائن» تنتفض.. ذكرى النكبة تتزامن مع مراسم نقل السفارة الأمريكية.. الفلسطينيون يتوعدون.. وحالة من الخوف تنتاب قوات الاحتلال
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة بوابة العاصمة
الصفحة الرئيسية

آخر الأخبار

 

«زهرة المدائن» تنتفض.. ذكرى النكبة تتزامن مع مراسم نقل السفارة الأمريكية.. الفلسطينيون يتوعدون.. وحالة من الخوف تنتاب قوات الاحتلال


اضيف بتاريخ : 13/05/2018 الساعة : 5:44:09

ارشيفية
أيه حسن

يحيي الفلسطينيون هذا العام الذكرى الـ 70 للنكبة الفلسطينية، والتي توافق 15 مايو، ولكن تختلف هذه الذكرى عن غيرها، فتجلب معها مزيدا من الآلام، وذلك لتزامنها مع مراسم نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس والتي ستجرى غدا.

 

 «ثورة شعبية سلمية» هكذا سيحي الفلسطينين ذكرى النكبة، وستعم المسيرات كافة المناطق ومخيمات الشتات، للضغط على الاحتلال.

 

 و قام الجانب الفلسطيني بالتجهيز لسلسلة فعاليات شعبية ستكون ذروتها يومي 14 و15 المقبلين ، حيث يصادف التاريخ الأول موعد نقل السفارة، والثاني ذكرى حلول النكبة.

 

ستكون في قطاع غزة، وستشهدها ساحات الحدود الفاصلة، حيث يخطط القائمون على فعاليات «مسيرة العودة الكبرى» لجعل هذه الأيام «أيام غضب شعبي»، منقطع النظير، يشمل خطوات عملية لتطبيق «حق العودة» من خلال اجتياز الحدود الفاصلة، بحشود شعبية مليونية.

 

وفي سياق متصل، قال إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحماس، خلال مشاركته في فعاليات الجمعة الماضية، والتي كانت تحضيرا لفعاليات 14 و15 الشهر الجاري «سنحول النكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني إلى نكبة تحل بإسرائيل والمشروع الإسرائيلي».

 

وأكد أن الشعب الفلسطيني «سيقف يوم 14 و15 وقفة رجل واحد في كل أنحاء الدنيا ليقول لترامب الذي ينقل سفارته للقدس أنها إسلامية عربية ولن يغير هويتها لا ترامب ولا نتنياهو».

 

فيما أكدت حركة فتح، أن «مسيرة العودة» تقترب من «لحظة الحسم الكبرى»، وأنها شكلت انعطافة هامة في تاريخ الشعب الفلسطيني ونضاله التحرري في وجه الاحتلال، وأن الشعب أثبت من خلالها أن «إرادة الشعوب لا تقهر، وان شمس الحرية ستشرق رغم كل الغيوم».

 

وقد تقرر أن يجري تصعيد كبير في العمل الشعبي على ساحة الضفة الغربية والقدس المحتلة، حيث أعلنت اللجنة الوطنية العليا لإحياء الذكرى الـ 70 لـ «نكبة فلسطين» أن فعاليات هذا العام سيتم توجيهها نحو مدينة القدس، في ظل ما تتعرض له من اعتداءات وانتهاكات.

 

ودعت قوى وفعاليات مدينة القدس، لأن يكون التجمع الغاضب ضد أقرب منطقة لمقر السفارة الأمريكية الجديد، في مسعى منهم للاحتجاج على هذه الخطوة التي قررت إسرائيل استقبالها هذا العام باحتفالات.

 

واستعدادا لما سيحدث في ظل ارتفاع لهجة التصعيد الفلسطينية، تم وضع قوات جيش الاحتلال، وعناصر الأجهزة الأمنية الإسرائيلية المختلفة من قوات حرس حدود والشرطة والأجهزة الاستخباراتية على أهبة الاستعداد تحسبا لوقوع أعمال عنف خلال المسيرات التى قد تستمر لعدة أيام.

 

,وانتابت الجيش الإسرائيلي حالة من الخوف، من قيام المتظاهرين الفلسطينيين بمحاولات اختراق جماعية للحدود.


فلسطين سفارة مراسم الخوف الاحتلال

  أهم الأخبار  

عاجل.. مقتل 31 حوثيًا إثر اشتباكات مع الجيش اليمني في صعدة

عبور 356 سفينة مجرى قناة السويس خلال 7 أيام

"كهرباء القليوبية" تعلن قطع خدمتها اليوم عن 6 مناطق ببنها

اليوم.. الهلال يقاتل اتحاد جدة على لقب السوبر السعودي

اليوم.. وزيرة الصحة تعقد مؤتمر صحفي لاستعراض استعدادات العيد

اليوم.. برشلونة يلتقي نظيره ألافيس بالدوري الإسباني

 عدد المشاهدات: 249

 تعليقات الفيس بوك

 

  • اقــــرأ أيــــضا
  • الأكثر قراءة





   
  فيديوهات العاصمة