«في مليونية العودة».. غزة تتشح بالسواد.. الإحتلال يرتكب مجزرة جديدة في حق الفلسطينيين.. أبو مازن يعلن تنكيس الأعلام.. وخبراء: أمريكا وإسرائيل يمارسون البلطجة والفلسطينيون يستحقون التحية
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة بوابة العاصمة
الصفحة الرئيسية

آخر الأخبار

 

«في مليونية العودة».. غزة تتشح بالسواد.. الإحتلال يرتكب مجزرة جديدة في حق الفلسطينيين.. أبو مازن يعلن تنكيس الأعلام.. وخبراء: أمريكا وإسرائيل يمارسون البلطجة والفلسطينيون يستحقون التحية


اضيف بتاريخ : 15/05/2018 الساعة : 6:15:28

أرشيفية
أيه حسن

"الشعب الفلسطيني" خرج حامل الأعلام والحجارة ليدافع عن أرضه المحتلة في مسيرات "العودة" في جميع أنحاء فلسطين، دون خشية من الموت، غاضبين من سلب القدس منهم، وفي الوقت الذي يحتفل فيه الإسرائيليون وحلفائها داخل القدس لنقل السفارة الأمريكية، كان دماء الفلسطينيين تسيل على الأرض برصاصات الاحتلال الغاشم، لتكون مذبحة جديدة في حق الشعب الفلسطيني، أسفر عنها استشهاد  61 فلسطيني.

 

وثار العالم ضد انتهاكات الاحتلال الصهيوني، وطالبوا بعقد جلسة طارئة في مجلس الأمن لوقف الدماء في فلسطين.

 

 وأعلن أبو مازن، تنكيس الأعلام لمدة ثلاثة أيام حدادًا على أرواح الشهداء، كما أعلن الإضراب اليوم لمناسبة ذكرى النكبة.

 

وقال أبو مازن إنه فى هذا اليوم أيضًا تستمر المذابح والمجازر بحق الشعب الفلسطينى فى قطاع غزة وأيضًا في الضفة الغربية، مؤكدًا أن اليوم هو أعنف الأيام التي تمر على الشعب الفلسطينى، الذى لن يتوقف عن نضاله السلمى حتى النصر بإقامة الدولة وعاصمتها القدس، مؤكدًا أن الشعب الفلسطينى لن يتوقف عن نضاله السلمى الشعبى حتى تحقيق النصر بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

 

وِأشار أبو مازن إلى أن الولايات المتحدة استبعدت نفسها عن العمل السياسى فى منطقة الشرق الأوسط، أى استبعدت نفسها عن الوساطة وهي لم تعد وسيطا، داعيا إلى وساطة دولية تأتى من خلال مؤتمر دولى بعدد من دول العالم، وليس دولة واحدة على الإطلاق.

 

وأدان عدد من الخبراء المجزرة التي يقوم بها الاحتلال في الأراضي الفلسطينية.

 

 

مجزرة جديدة

أدان قدري إسماعيل، أستاذ علوم سياسية، المعركة الدموية التي يرتكبها جيش الاحتلال فلسطيني حتى الآن.

 

وأضح أن انتهاكات الاحتلال في الوقت الحالي مجرزة جديدة في حق الشعب الفلسطيني، لافتا إلى أنه في الوقت التي تحتفل به إسرائيل بنقل السفارة الأمريكية للقدس الفلسطينيون يغرقون الشوارع بدمائهم، إنها جريمة ترتكب في حق الإنسانية.

 

وأشار إلى أن الفلسطينيين في حاجة إلى إستغاثة كبيرة من العالم، حتى يقفون أمام الاحتلال الصهيوني الغاشم.

 

 

أمريكا وإسرائيل يمارسون البلطجة

أستنكر حسين أبو جاد، عضو مجلس النواب، ما حدث من اعتداءات على الشعب الفلسطيني من قبل قوات الجيش الإسرائيلي، مؤكدا أنها المذبحة الأكبر ضد الفلسطينين.

 

وأوضح أن أمريكا وإسرائيل يمارسون البلطجة على الشعب الفلسطيني، غير مهتمين بالقرارات الدولية والمنظمات العالمية، لافتا إلى انه لابد من الوقوف أمام هذا التحالف لإسترجاع حق الشعب الفلسطيني بكافة الطرق.

 

 

يوم أسود

أكدت سلوى أحمد، خبيرة العلاقات الدولية، أن ما يحدث في فلسطين من انتهاكات سيزعزع المنطقة كاملة وخلق مزيد من حالات الصراع.

 

وأشارت إلى أنه لم يعد هناك ثقة فى أمريكا لتقود عملية السلام، وأنه لابد من الوقوف بجانب الشعب الفلسطيني، لأنها ليست قضية شعب ولكن قضية عالم بأكمله.

 

وأضافت أن يوم نقل السفارة الأمريكية للقدس سيكون يوم أسود شاهد على ممارسات الاحتلال الصهيوني، لافتة إلى أن الشعب الفلسطيني يستحق التحية لما يقدمه من تضحيات.

 

 



فلسطين الشعب الفلسطيني النكبة إسرائيل مجذرة مليونية العودة ​

  أهم الأخبار  

اليوم.. حفل إفطار جماعي لحفظة القرآن الكريم بالغربية

الاتحاد السكندري يلتقي نظيره تيليكوم الجيبوتي في البطولة العربية

العاصفة المدارية "ميكونو" تتحول إلى إعصار من الدرجة الأولى

"الكنيست" يوافق على اقتراح "الاعتراف بمذابح الأرمن"

ارتفاع أسعار المعدن النفيس مع تراجع الدولار

308 سفينة عبرت قناة السويس خلال 6 أيام

 عدد المشاهدات: 142

 تعليقات الفيس بوك

 

  • اقــــرأ أيــــضا
  • الأكثر قراءة





   
  فيديوهات العاصمة