رئيس الجمعية المصرية لعلوم الفلك: اكتمال شهر شعبان السبب في اكتمال قمر رمضان قبل موعده.. من المستحيل تحديد ليلة القدر فلكيا.. توقيت الفجر في القاهرة صحيح والأبراج والتنبؤ بالأحداث أعمال تنجيمية
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة بوابة العاصمة
الصفحة الرئيسية

آخر الأخبار

 
   حوارات  

رئيس الجمعية المصرية لعلوم الفلك: اكتمال شهر شعبان السبب في اكتمال قمر رمضان قبل موعده.. من المستحيل تحديد ليلة القدر فلكيا.. توقيت الفجر في القاهرة صحيح والأبراج والتنبؤ بالأحداث أعمال تنجيمية


اضيف بتاريخ : 08/06/2018 الساعة : 6:39:50

الدكتور عصام جودة، رئيس الجمعية المصرية لعلوم الفلك في حواره مع بوابة العاصمة
أيه حسن



العديد من الظواهر الفلكية حدثت خلال الفترة الماضية، من وقوع ظاهرة "الأهلة" وفرق التوقيت في أذان الفجر بين القاهرة ومكة، وهذا ما دفعنا للحوار مع الدكتور عصام جودة، رئيس الجمعية المصرية لعلوم الفلك.




تفسير ظاهرة "الأهلة" فلكيا واكتمال القمر قبل موعده في رمضان؟


يحدث للقمر تغييرات في شكله منذ بداية الشهر الهجري وحتى نهايته، حيث يبدأ في شكل هلال ويزيد حتى يكون تربيع ثم أحدب م يكون بدرا ويبدأ للعودة إلى هلال مرة أخرى بنهاية الشهر.


دورة القمر تأخذ 29 يوم ونصف، ونتيجة أن الشهر الهجري يكون 29 يوم أو 30 يوم، فالهلال لا يكون في نفس الحجم كل أول شهر، فعندما يكون الشهر 29 يوم يكون حجم الهلال الجديد رفيع جدا ويكون أكبر عندما يكون الشهر 30 يوم، والإنسان العادي لا يعرف هذه التفاصيل فيعتقد أن الهلال حجم ثابت لا يتغير.


إن شهر شعبان هذا العام جاء مكتملا 30 يوم، ولذلك كان هناك زيادة في الهلال نصف يوم، ولذلك ظهر مكتملا في يوم 13 رمضان وليس يوم 14.


أسباب أذان الفجر في القاهرة قبل مكة؟


تصادف أنه بدء منذ 15 رمضان الماضي أذان الفجر في القاهرة يحين قبل مكة بدقيقة، وهذه ظاهرة غريبة خاصة أن مكة دائما تسبق القاهرة، لضمان صيام صحيح.


إن مكة والقاهرة ليس على خط طول وعرض واحد، ولذلك يوجد اختلاف في مواقيت الصلاة، وأن مصر تحسب الشفق على 19 ونص ومكة على 18.2، حيث أن الفجر يتأخر في القاهرة حوالي 8 أو 9 دقائق، وعندما تقل مسافة الشروق بين المدينتين يتقارب الأذان، وهذا ما حدث، حيث قل توقيت الفجر بين مكة والقاهرة 8 دقائق والفرق بين المدينتين 9 دقائق ولذلك سبقت القاهرة مكة في أذان الفجر بدقيقة.




هناك اختلافات فلكية في معرفة ليلة القدر؟


الظواهر الفلكية المرتبطة بليلة القدر، لا نستطيع الحكم عليها فلكيا، حيث أن سطوع قرص الشمس من الممكن حدوثه في أي يوم نتيجة وجود شبورة، وعدم نزول شهب على كوكب الأرض خلال هذه الليلة، من المستحيل رصده، حيث أن هناك حوالي ألف لـ10 الاف طن من الشهب يسقطون يوميا على الأرض.




كيف يتم معرف موعد عيد الفطر فلكيا؟


"تعتمد الحسابات الفلكية على بداية الشهور القمرية، وفي العلم الحديث ومن كتر تتبعنا للأجرام السماوية، أصبحنا نعرف متى يأتي القمر في النصف بين الأرض والشمس تسمى لحظة الاقتران، يحدث في أول الشهر، من معرفتنا لحركة الشمس والقمر والارض يوم العيد يوم 29 رمضان الهلال يغرب بعد غروب الشمس في معظم الوطن العربي، لذلك كنا متوقعين أن العيد يوم 15 يونية".




ما هو علم الفلك؟


علم الفلك " Astronomy" هو أحد العلوم القديمة والذي يُعنى بدراسة الأجرام السماويّة الموجودة في السماء، حيث يهتم بدراسة الأجرام المتواجدة نهاية الغلاف الجوي لنهاية الكون، وذلك من ناحية تكوينها وحركاتها ومساراها، وهو مبني على علمين "الفيزياء والرياضة".


ما هو الفرق بين علم الفلك والتنجيم؟


هناك فرق كبير بين التنجيم وعلم الفلك، فكثير من المنجمين يستخدمون كلمة علماء فلك ليظهروا أمام المجتمع وهذا يعد استخدام خاطئ، وذلك لأن كلمة منجمين سيئة السمعة في الشرق الأوسط، والإعلام ساعدهم على الانتشار بسبب تقديمه لهم كعلماء فلك.


إن عالم الفلك هو الذي درس علم الفلك وهو مبني على التجربة للعلمين الفيزياء والرياضة، أما التنجيم هو نوع من الربط بين الاحداث التي تحدث في الأرض وبين الأحداث التي تحدث في السماء للأجرام السماوية، وذلك نتيجة أنه يوجد تكرار دائم للأحداث في الأرض يتوافق مع حركة الاجرام في السماء.


التنبؤ بما يحدث من ظواهر في البلاد.. هل يكون صحيحا؟


أن التنبؤ بالأحداث يعد تنجيما ولكن يوجد به جزء علمي بسيط، وهو تكرار الاحداث "التاريخ يعيد نفسه"، لوحظ أن الأحداث والظواهر تتكرر في الحياة الإنسانية من وقت لأخر.


وكتير من الاحداث والظواهر تحدث طبقا لدراسات واحصائيات مثل الموجة الحارة التي تشهدها البلاد من وقت لأخر والأزمات الاقتصادية وذلك طبقا لدراسات واحصائيات، وهذا نوع من التوقع وليس التنبؤ.


حيث أن حدوث ثورة او انهيار دولة محددة، يحدث في أوقات معينة، فمثلا منذ الحضارة الفرعونية كان عمر الحضارة 1000 عام، وفي القرون الوسطى 500 عام وحاليا 200 عام، فمن المتوقع وقوع ثورات في أي وقت.


أن تنبؤ المنجمين بوقوع أحداث في أوقات معينة هو وليد الصدفة فقط، الاحداث حاليا تتكرر، وأي شخص يتوقع 100 حدث من المتوقع ان يحدث 5 احداث منهم، هذا الطبيعي.




ما رأيك في التنبؤ بما يحدث لأصحاب برج محدد؟


هذا عمل تنجيمي، المنجمين لاحظوا أن هناك تكرار يحدث في الأحداث، وقد اعتمدوا على الأبراج بدلا من التوقيت لربط هذه الأحداث بمواقيت محددة، حيث أن كل فترة يتواجد كوكب محددة في أحد الأبراج، فهم ربطوا الأحداث التي تحدث بوقت وجود الكوكب في برج، فمثلا كوكب المشترى عندما يتواجد في برج يعم على صاحب البرج السعادة لارتباط الكوكب بالسعادة، وذلك لتكرارا الأحداث السعيدة لأكثر من مرة بالتزامن مع وجود الكوكب في البرج.


ما هي الأبراج الأوفر حظا في العيد؟


الكلام السائد وهذا ليس علميا، أن كواكب السعادة هي المشترى والزهرة، ويتواجد المشترى عند برج الميزان والزهرة في الجوزاء، بينما ترتبط كواكب زوحل والمريخ بالفقر، ويتواجد زوحل في برج القوس والمريخ في برج الدلو، ولأن الزهرة حركته سريعة سيذهب لبرج السرطان خلال شهر، بينما يظل المشترى سنة في الميزان ومن ثم يذهب إلى برج العقرب وثم القوس.





عصام جودة الفلك حوار بوابة العاصمة هلال رمضان العيد

  أهم الأخبار  

الوداد المغربي يلتقي صن داونز اليوم بدوري الأبطال

واشنطن: الجيش الصيني يتدرب على توجيه ضربات لأمريكا

نيجيريا توضح حقيقة دفع فدية لجماعة بوكو حرام مقابل إطلاق سراح أطفال

اليوم.. رئيس الوزراء الماليزي يزور الصين لبحث تعزيز التعاون

اليوم.. رئيس طاجيكستان يزور أوزبكستان لبحث عدد من القضايا

 عدد المشاهدات: 1491

 تعليقات الفيس بوك

 

  • اقــــرأ أيــــضا
  • الأكثر قراءة





   
  فيديوهات العاصمة