«هالة حماد» فى حوار لـ«بوابة العاصمة»: فرحة العيد في اللمة.. التركيز على الماديات يجلب التعاسة. ومراجعة الذات تؤدي إلى الحفاظ على العلاقات
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة بوابة العاصمة
الصفحة الرئيسية

آخر الأخبار

 
   حوارات  

«هالة حماد» فى حوار لـ«بوابة العاصمة»: فرحة العيد في اللمة.. التركيز على الماديات يجلب التعاسة. ومراجعة الذات تؤدي إلى الحفاظ على العلاقات


اضيف بتاريخ : 14/06/2018 الساعة : 9:06:13

الدكتورة هالة حماد استشاري الطب النفسي
ريهام فوزى


اختلفت السعادة بين الأفراد بمختلف أعمارهم دون سبب معلوم، وبالرغم من أن إظهار السرور في الأعياد من شعار الدين، إلا أن كثير منا فقد بهجة العيد مثلما كان يمثل له منذ الصغر، قد تكون انعدام السعادة، ترجع لأسباب مادية وأخري نفسية وأخري أسرية، إلا أن الإنسان يقع بين اختيارين إما أن يزيل غمه ويكشف عن سعادته أو يظل كما هو دون جدوى.

 

وكشفت الدكتورة هالة حماد استشاري الطب النفسي بالمركز الاستشاري البريطاني للأطفال والمراهقين في حوار لـ «بوابة العاصمة» عن أسباب بٌعد السعادة عن الإنسان وكيف يتعامل معها والى نص الحوار:

 

في البداية كيف يسعد الإنسان نفسه؟

 

السعادة اختيار، نسعى لتحقيقه ولا ننتظر مجيئه، وتختلف السعادة من شخص لآخر، فمن الممكن أن يشعر الإنسان بالسعادة من أشياء لا تخطر على باله، قد تكون صغيرة إلا أن لها دخل كبير فى استمداد السعادة من داخله، كتحقيق هدف صغير، إنجاز شيء.

 

 

والبعض يسعى لاختيار أهداف كبيرة، قد يطول انتظارها فلا يشعر بالسعادة إلا إذا تحققت، ولكن السعادة من الممكن أن تكون فى الأهداف الصغيرة والتي تتمثل فى إسعاد الآخرين الأقل حظًا، فسعادة إنسان تجلب عليك السعادة بشكل إيجابي. السعادة تكمن فى اتخاذ قرارات جديدة، تغيير نوعي في الشخصية، الاجتهاد في إنجاز جزئية ما، إصلاح علاقات قديمة بأشخاص ما،

 

ما السبب وراء عدم إحساس الإنسان بالسعادة؟

 

الرضا، بقوله تعالى (وإن تعدوا نعم الله لا تحصوها)، أكبر هم من الممكن أن يصيب الإنسان هو عدم الرضا بما كتبه الله، فلابد من إعداد نعم الله والتركيز على الإيجابيات، حتى يتمكن من الإحساس بالسعادة، فبعض الناس يعتبروا طبق التسالي راحة نفسية ناتجة عن الشعور بالسعادة بالرضا، ليؤدي إلى شعورها بالسعادة.

 

ما سبب احتكار فرحة الأعياد على الصغار؟

 

«الجنة من غير ناس ما تنداس» الفكرة فى البعد عن الأشياء المحببة لنا منذ الصغر، كانقطاع صلة الرحم على عكس زيارة الأقارب فى أولى أيام العيد، فمع تطور الزمن أصبح الكثير من الأفراد لم يعلموا شيئًا عن عائلاتهم كما كانوا صغار.

 

واقتصر العيد على السفر بشرم الشيخ والغردقة، فأصبح التفكك فى العائلات نابعة من الأسر الصغيرة، فتتعالى الفجوات بالبعد عن قرب العائلة ببعد السفر.

وفرحة العيد فى اللمة، معظم المصريين تزداد فرحتهم بالعيد بقدر فرحتهم باللمة العائلية، فبساطة المطالب قد تشعر الإنسان بالسعادة.

 

بعض البيوت يتخللها التعاسة، فكيف نستغل السعادة لتحسن العلاقات؟

 

هناك أسر ترى أن السعادة فى التبذير والكميات الكبيرة من الأشياء، خاصة كعك العيد ومشتقاته فممكن أن ترى عدم توافره تعاسة لها ولأسرتها، وكذلك بملابس العيد، وهذا خطأ كبير قد يولد خلل فى الأسر المصرية واحتلال عنصر التعاسة منها، فكل هذا فالسعادة تكمن في الأشياء البسيطة، وضبط المعايير بالأمور المادية، ومن الممكن بدء شراء الملابس من شهور سابقة للعيد، حتى لا يُحدث أزمة مالية، ويساعد فى تحسن علاقاهم بالسعادة.

 

كيف يصلح الإنسان علاقاته بالأخرين؟

 

لابد من مراجعة النفس، والارتقاء الذاتي، فالله عز وجل أقسم بالإنسان اللوام فى كتابه العزيز (والنفس اللوامة)، فمراجعة الذات تدل على نضج الانسان وليس ضعفه، على عكس العيش دائمًا فى دور المظلوم، فالبعض يعتقد أن ثقافة اتهام الأخر دليل على القوة والاعتذار دليل على ضعف الشخصية، فهذه صفات تدل على انعدام الأخلاقيات والثقافات.

 

فلابد من قبول فكرة التنازل عن الحقوق للاحتفاظ بالعلاقات، ومراجعة الذات ستنتج رغبة فى تحسين العلاقات وليس قسوة القلب، وعدم الاعتناء بمن أخطئت فى حقه أو أخطأ فى حقك.

 

بعض العلاقات تُفسد سعادتها بكثرة المسامحة، فكيف نتعامل معهم؟

 

بالطبع. إذا كان التعامل مع البشر فالكلام صحيح، أما إذا كان التعامل مع الله فيجب الإحسان لمن أساء إلينا، لقوله تعالى (هل جزاء الإحسان إلا الإحسان)، لو أحسن الإنسان دون جزاء وانظار الإحسان من البشر، فالانتظار يبقى طويلُا، أما إذا كان تركه لله فيحدث الله لك سعادة طويلة وترتقي لأعلى الدرجات.

 



العيد المسامحة الإنسان اللوام العلاقات الأسرية هالة حماد الطب النفسي

  أهم الأخبار  

اليوم.. مجلس الوزراء يعقد اجتماعا لمناقشة الأداء الاقتصادي

اليوم.. نظر محاكمة المتهمين بـ"تفجير أبراج الضغط العالي"

اليوم.. مجلس النواب يبحث ترتيبات ملتقى سانت كاترين للسلام العالمي

"الأرصاد": طقس اليوم مائل للحرارة على الوجه البحري والقاهرة

رئيس وزراء ماليزيا السابق يمثل أمام محكمة في تهم فساد

مقتل 6 أشخاص جراء الأمطار الغزيرة في شمال موريتانيا

 عدد المشاهدات: 1618

 تعليقات الفيس بوك

 

  • اقــــرأ أيــــضا
  • الأكثر قراءة





   
  فيديوهات العاصمة