«سباق الزمن في كهف تايلاند».. يوم درامي جديد بإنتظار العالقين السبعة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة
بوابة العاصمة بوابة العاصمة
الصفحة الرئيسية

آخر الأخبار

 

«سباق الزمن في كهف تايلاند».. يوم درامي جديد بإنتظار العالقين السبعة


اضيف بتاريخ : 09/07/2018 الساعة : 4:02:23

أرشيفية
منة موسى

في يوم درامي جديد تشهده تايلاند، في محاولات الإنقاذ المستمرة منذ أيام للأطفال العالقين بكهف "خاو لوانغ" مع مُدربهم، يستأنف رجال الإنقاذ اليوم الاثنين، عملية إنقاذ 6 أطفال ومُدربهم لا يزالون عالقين في كهف بتايلاند بعد أن تمكنوا من إخراج 6 من الفتيان في عملية دراماتيكية استغرقت 8 ساعات، وسيكررها رجال الإنقاذ على مدار اليوم لإخراج بقية العالقين في الكهف منذ أكثر من أسبوعين.

 

ولأن الكهف غُمر بمياه الأمطار خلال اليومين الماضيين، قال مسئول الصحة بفريق الإنقاذ أنهم نجحوا في انتشال كميات كبيرة من المياه التي عاقت خروج الأطفال الستة، وخضع الأطفال لفحوصات طبية أولية في مكان الحادث، للتأكد من سلامتهم ثم نقلهم إلى المستشفى.

 

ويقوم غواصو الإنقاذ بتقديم مساعدات للأطفال ومُدربهم في ظل حالة الظلام وبقائهم على صخرة مُرتفعة طول الأسبوعين، في ظروف مناسبة لإنقاذهم، لكن ظل هناك التخوف من هطول الأمطار الموسمية والتي ستؤدي إلى إغراق الممرات الضيقة إلى الكهف.

 

يُشارك في عميلة الإنقاذ حوالي 18 غواص لإنقاذ الأطفال الموجودين على مسافة تبعد حوالي 800 متر عن سطح الأرض، وهو ما يعادل ضعف ارتفاع ناطحة سحاب.

 

 

خطة الإنقاذ

 

تقضي خطة الإنقاذ إخراجهم علة مجموعات بحيث يرافق كل صبي غواصان في رحلة طولها 4 كيلو متر يغوصون في مياه طينية وعبر مسارات ضيقة. ويعتبر انقاذ باقي الأطفال الذين يبلغ عمرهم 11 سنة أمر صعب حتى الآن، لأنهم لا يجيدون السباحة، وتحتاج فرق الإنقاذ ما لا يقل عن 10 ساعات استراحة للعمل على عملياتها المتتالية.

 

استخدم فريق الإنقاذ طائرة هليكوبتر لإنقاذ الأطفال من أعلى إذا تطلب الأمر، حتى تعلّقت الأنظار في الطائرة التي تحمل أول أمل في نجاح أطول وأصعب عملية إنقاذ تعيشها تايلاند مع بدء خروج بعض من الأطفال المحتجزين في أحد الكهوف، سباق مع الزمن وصراع مع الموت كانت مهمة رجال الإنقاذ في تايلاند.

 

وبالفعل استطاعت فرق الإنقاذ في تايلاند من انتشال 6 من الأطفال المحاصرون داخل الكهوف في كهف "خاو لوانغ" بعد حصار دام لمدة أسبوعين، ويتابع 5 أفراد من فرق القوات الخاصة التابعة للبحرية التايلاندية، بجانب 13 غواصًا أجنبيًا من بريطانيا والصين لمحاولة اخراج الأطفال البالغ عددهم 12 بجانب مدربهم، عبر ممرات ضيقة مغمورة بالمياه في مهمة أدت إلى موت غواص في البحرية التايلاندية الاسبوع الماضي، وقال أحد ضباط الجيش المشاركين في العملية أنها قد تستمر لثلاثة أو أربعة أيام حسب ظروف الطقس في المنطقة.

 

بدأت الأزمة صباح السبت الموافق 23 يونيو الماضي، حين فقد فريق كرة الأشبال التايلاندي طريقه إلى كهف "خاو لوانغ" الذي يبعد عن شاطىء باتايا الذي ذهب إليه الفريق ويبعد الأطافل عن سطح الكهف حوالي 800 متر مربع، والذي شهد طقس جاف قبل الأسبوعين حتى هطلت أمطار موسمية غزيرة ومفاجئة أغرقت أجزاء من الكهف.

 

وكان الفتيان البالغة أعمارهم بين 11 عام و16 دخلوا مع مدربهم لكرة القدم إلى تلك المغارة الواقعة شمال تايلاند عند الحدود مع بورما ولاوس، بعد إنهاء تدريبهم الرياضي. وبعد الكشف عنهم بدأت رحلة فرق الإنقاذ التابعة لقوات البحرية التايلاندية حتى تمكنوا من إنقاذ 6 عالقين اليوم.

 

 


 


أطفال الكهف كهف تايلاند محاولات إنقاذ أطفال تايلاند

  أهم الأخبار  

"الأرصاد": طقس اليوم مائل للحرارة على الوجه البحرى والقاهرة

118 سفينة عبرت مجرى قناة السويس خلال يومين

القوات الفرنسية تلاحق الرجل الثاني في "داعش الصحراء"

مقتل وإصابة 6 أشخاص خلال تظاهرة للمعارضة في نيكاراجوا

زعيم كوريا الجنوبية يلتقي ترامب اليوم في نيويورك

مصر تشارك اليوم في المنتدى الإقليمي للزراعة الذكية بالخرطوم

 عدد المشاهدات: 574

 تعليقات الفيس بوك

 

  • اقــــرأ أيــــضا
  • الأكثر قراءة





   
  فيديوهات العاصمة